برغم المآسي والآلام .. نساء تكريت يتحدثن عن الامل بلوحات تشكيلية رائعة

0 197

خام/صلاح الدين: انتج التحالف النسوي الفني في تكريت لوحات تشكيلية تحدثت عن الامل والتجديد وبعثت برسالة تحدٍ للضروف المحيطة وتناست قليلا مآسي النزوح والإرهاب ، وبينما تحدث مشاركون عن معاناة حقيقية ، أكد آخرون عن اهمية تشجيع المواهب.

 

خطوة مهمة

 

يقول مدير قصر الثقافة والفنون، غسان عكاب، لـ(خام) ان “هذا المعرض يحمل رسالة التحدي والرغبة بالتغيير وتوظيف اللون لإشاعة الفرح “.

ويضيف ان “مجموعة من النسوة التكريتيات تمكنّ من انجاز نحو 40 لوحة الى جانب اشغال يدوية والطبع على القماش ما قدم انطباعا عن مشهد ثقافي واعد”.

واكد ان “هذا المعرض خطوة مهمة على طريق الإبداع ومغادرة اليأس برغم محدودية الإمكانات وكثرة العراقيل امام الإنجاز الفكري”.

 

هواجس ناعمة

 

تتابع استاذة الفن التشكيلي في معهد الفنون الجميلة بتكريت، جيهان رسول، حشود الحاضرين وتقدم شرحا عن مواضيع اللواحات وتقول”يوجد في بعض اللوحات إيحاء”.

وتوضح لـ(خام) “اننا فنانات تشكيليات اتفقنا على اقامة معرض مشترك لكي ننهض من جديد”، مضيفة ان “الكثير من اللوحات المعروضة تحمل رسائل ضمنية عن مغادرة مآسي الماضي”.

ولفتت رسول، وهي عنصر فاعل في المعرض الى انه “يحمل (هواجس ناعمة) ويستمر عدة إيام، وهو المعرض الاول لكننا نخطط لتكرار التجربة المشتركة وللنساء فقط”.

وأشارت الى “وجود صعوبات في تحصيل المواد الأولية لأعمالها ولكنها متمسكة بتحقيق هدف”.

وتحدثت الإعلامية كوثر احمد، لـ(خام)، عن المعرض انه، يعكس مشاكل المرأة عبر أساليب فنية متنوعه اعتمدت ألحداثه والانطباعيه أسلوبا لمعالجة هذه الموضوعات،.

وتشير الى “وجود مجموعة  من الملابس النسائية والإكسسوارات وحلي الزينة، وهذا قفزه نوعيه وانتقالات جديدة في تجربة التشكيل من أجل تحفيز الإمكانيات الواعدة وخاصة من المواهب النسوية التي تروم خوض هذا المضمار (الفن التشكيلي )”.

 

حالة جديدة

 

ويقول المخرج رياض الجابر، لـ(خام)، ان “هذا المعرض حالة جديدة وتعبر عن حيوية الانسان في صلاح الدين وان الحياة تتنفس، وهناك لوحات تنطق بلا كلام”.

ويزيد الكاتب شاكر الجبوري، ان “فكرة المعرض انه يعكس الاستقرار والتعامل مع الواقع وهو مهم جدا كون تكريت تعرضت لضغط شديد لكنها تجاوزت الصعوبات”.

واضاف لـ(خام) ان “الجهد واضح ولاحظنا التطور الفني وتوظيف الألوان بطريقة جيدة لكننا نامل في دعم هذه المواهب وتنميتها لكي نحقق التطور”.

ويؤكد مراقبون ان “المشهد الثقافي في محافظة صلاح الدين وبرغم افتقاره للدعم ، فهو ينتج ، ويسعى لتلافي التأخر وتجاوز التحديات. انتهى (ع.م)

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.