وكالة اخبارية عراقية مستقلة

إيران بشأن الرابط الخليجي: هل بإمكان أيّ دولة إمداد العراق بالكهرباء بنفس جودة إيران؟

خام-متابعة:

جدد السفير الإيراني لدى بغداد إيرج مسجدي يوم السبت قلق بلاده من تواجد القوات الأمريكيَّة في العراق، فيما اعلن دعما غير مشروط للحكومة الاتحادية التي يرأسها مصطفى الكاظمي، ابدى عدم اعتراض بلاده من ربط الطّاقة بالعراقيَّة بكهرباء الخليج.

وقال مسجدي في مقابلة مع “المونيتور” حول العلاقات الايرانية العراقيَّة، ان العلاقات الثنائية بين الدول هي في الأساس (قضية) داخلية وتتعلق بالسياسة الخارجية لكل دولة، مضيفا نحن لا نية لنا بالتدخل في الشؤون الداخلية، فالعراق بلد صديق وشقيق ، وقادتنا يدركون مصالحهم الوطنية أفضل من أي احد آخر.

واعرب مسجدي عن قلقه من الوجود العسكري الأمريكي في العراق، قائلا إن “إيران تعتقد أن (الوجود الأمريكي) لن يؤدي سوى إلى مزيد من زعزعة الأمن وتنامي الإرهاب ، وسيؤدي إلى إنشاء آلية استعمارية.

وردا على سؤال حول أسلحة الحشد الشعبي في العراق ، قال الدبلوماسي الإيراني إنها “شأن داخلي” ، لكنه واصل التأكيد على أن إيران تتطلع إلى تعزيز الأمن والنظام وإعادة الإعمار في العراق.

وعلق السفير الإيراني في العراق عن وجود القوات الأجنبية في العراق بالقول إن “وجود القوات الأجنبية ، بما في ذلك القوات الأمريكية في العراق ، يخلق جواً من انعدام الأمن وتنامي الإرهاب والتحديات الأمنية”.

الى ذلك اشار مسجدي الى قرار مجلس النواب العراقي  حول خروج القوات الاميركية من هذا البلد، معربا عن امله في ان يتم تنفيذ هذا القرار على وجه السرعة .

 وشدد الدبلوماسي الإيراني بعد ذلك على دعم إيران الكامل للحكومة العراقية ، مؤكدًا أن دعم إيران للحكومة العراقية غير مشروط ، بغض النظر عن أي قرار يتخذه العراق للسماح باستمرار وجود القوات الأمريكية أو خروجها.

ثم أشار مسجدي إلى اغتيال الجنرال الايراني البارز قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس قرب مطار بغداد وقال : “هل يجب أن يستمر هذا العمل الارهابي دون رد؟ وتساءل قائلا “هل تتوقع ان يقر للمقاومة في العراق التي قتل قائدها ابو مهدي المهندس قرارها ؟”

وفي إشارة إلى اتساع العلاقات بين إيران والعراق ، قال مسجدي إن العلاقات بين البلدين تشمل مجموعة واسعة من القضايا الإقتصادية والثقافيّة والتعليمية وحتى الإنسانية.

واشار الى  أن ايران تصدر الكهرباء إلى العراق منذ أكثر من عقد ، وأن إيران تعمل على بناء أكبر محطة كهرباء عراقية في مدينة الرميلة بمحافظة البصرة الجنوبية.

الى ذلك ندد مسجدي بالحظر الاميركي ضد إيران من أجل منع التعاون المكثف بين بغداد وطهران ، وأعرب عن أمله في أن يتم قريبا تسوية العقبات الحدودية بين إيران والعراق في القريب العاجل حتى يتم الإنتهاء بسرعة من مشروع ربط السكك الحديدية الإيرانية بالعراق وان يجري احياء طريق الحرير الذي يربط شمال إيران بالبحر الأبيض المتوسط في سوريا عبر العراق.

وردا على سؤال حول موقف إيران من ارتباط العراق بشبكة الكهرباء في الخليج الفارسي  ، قال السفير الإيراني إن إيران ليس لديها اعتراض على تطوير علاقات بغداد مع العالم العربي ، ولكن هل بامكان أي دولة من إمداد العراق بالكهرباء بنفس جودة إيران؟.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.