وكالة اخبارية عراقية مستقلة

الكاظمي يغرد :سنثأر لدماء الشهداء في صلاح الدين

خام -متابعة :
أكد رئيس الوزراء المكلف، مصطفى الكاظمي، السبت ، أن دماء شهداء حادثة صلاح الدين، التي وقعت ليلة أمس، لن تذهب هدراً، مشدداً على أن القوات الأمنية ستواصل ملاحقة الإرهاب.
وقال الكاظمي في تغريدة على منصة “تويتر”،: “كلنا عرفان لتضحيات أبطالنا الحشد الشعبي الذين تعرضوا إلى هجوم غادر من تنظيم داعش الإرهابي”.
وأضاف: “نعزي شعبنا وعوائل الشهداء وسنأثر لدمائهم التي نقسم أنها لن تذهب هدراً”، مشيرًا إلى أن “الأجهزة الأمنية ستواصل ملاحقة الإرهاب حتى نظهر أرضنا من رجسه”.
وكانت هيأة الحشد الشعبي، قد أصدرت بياناً في وقت سابق من اليوم، بشأن هجمات صلاح الدين جاء فيه ، إن ” قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية، قتلت وأصابت عددا من الدواعش بصد تعرض كبير في منطقتي بلد ومكيشيفة جنوب تكريت”، مشيرة الى أن “الحشد قدم 10 شهداء وإصابة آخرين في اشتباكات حصلت بين الطرفين”.
وأضاف البيان، أن “الحشد الشعبي خاض مواجهات قوية ضد عصابات داعش في منطقتي بلد ومكيشيفة جنوب تكريت، ضمن قاطع عمليات صلاح الدين”.
وأشار الى أن “قوات الحشد قتلت وجرحت عددا من الدواعش خلال صد التعرض، وقامت بمحاصرة مناطق التعرضات لتعقب عصابات داعش الإجرامي بعد وصول تعزيزات جوية وبرية لتأمين مناطق التعرض”.
ولفت البيان الى أن “الحصيلة الأولية مقتل 10 من مقاتلي الحشد وجرح آخرين، وتم اخلاؤهم إلى مستشفيات طبابة الحشد الميدانية لتلقي العلاج”، مبينا ان “فوج دجلة قُتل منه 9 وجريحين في مكيشيفة، فيما قُتل من اللواء 41 عنصراً واحداً في منطقة تل الذهب، في حصيلة اولية”.انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.