تعرف على الرسالة التي تركها مخترقون  لمعظم المواقع الحكومية على الإنترنت

خام-متابعة:”تعرضت العشرات من المواقع الحكومية على الانترنت، الجمعة (27 ايلول 2019) الى اختراق من قبل مجموعة تطلق على نفسها “فريق الامن السابراني”، حيث وجهت رسالة من خلال المواقع التي قامت المجموعة باختراقها او تعطيلها مؤكدة فيها ان هذه العملية “تحذيرية لإيصال رسالة للناس لجرهم الى العدالة”.

ومن اهم هذا الوزارات والجهات الحكومية التي تعرضت للاختراق او التعطيل

  • وزارة الداخلية
  • مستشارية الامن الوطني
  • جهاز المخابرات
  • وزارة الخارجية
  • وزارة النفط
  • وزارة الصحة
  • وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
  • وزارة التخطيط
  • وزارة التجارة
  • وزارة التربية
  • هيئة النزاهة
  • وزارة المالية

اضافة لعدة وزارت وجهات اخرى.

وكتب مخترقوا المواقع على عدد منها “فريق الامن السابراني.. من أين لكم هذا؟
أغلب الشعب العراقي لايعلم بوجود فريق قد تم تأسيسه سنة 2017 تحت مسمى فريق الامن السابراني
كانت أساس مهمة هذا الفريق هو حماية الأمن الوطني للعراق , والعمل على تدريب الموظفين العراقيين من الناحية الامنية الالكترونية .. فعلاً شهدنا الكثير من الندوات والدورات لكن ..
عصابة قاموا بتجميعها على اساس ركيك , فقاموا بإستغلال مناصبهم بطرق لاتخطر على بال العراقيين , أحدثوا خيانة عظمى بتسريب بيانات الامن القومي العراقي , بيانات المواطنين وغيرها من الشؤون الداخلية التي قد ينجم عن تسريب اي شيء منها تهديد للامن القومي العراقي ولايخفى ضعف وركاكة البلد من هذه الناحية.
الأشخاص الذين يعملون بالامن السابراني تحت جناح الامن الوطني العراقي هم محتالون ويمثلون عصابة ابتزاز الكتروني خطيرة ويجب محاسبتها سريعا.. قمنا بإختراق الامن الوطني وجميع بيانات هذه العصابة وقد أوصلنا رسالتنا .. ورسالتنا تمثل تحدي لكسر هؤلاء الفاشلين ممن أغرتهم مناصبهم ولايعلمون ان فوق كل ذي علم عليم فنححن كن لهم بالمرصاد.
قمنا بإمهال الحكومة العراقية والامن الوطني 72 ساعة لمحاربة هؤلاء الفاسدين الذين هددوا ألأمن القومي للعراق ببيعهم وتسريبهم لمعلومات المواطنين لدول واستخبارات دول اجنبية وعربية منها .. رسالتنا تتوجه بشكل خاص الى مستشارية الامن الوطني والى رئاسة الوزراء وهيئة النزاهة لإتخاذ مايلزم وإلا سيكون لنا رد آخر.
انها سرقة من نوع آخر سرقة تتضمن تهديد الأمن القومي العراقي ..
قاموا بتسريب بيانات المواطنين العراقيين الى مصر وتنزانيا والسعودية والامارات وقطر .
قررنا اليوم أن نفضح أمرهم للعراق .. خلية زاحفة بشكل سري تقوم بأكل البنية التحتية العراقية كالآفة وماخفي كان أعظم
مما دفعنا بأن نقوم بعملية تحذيرية لإيصال رسالة للناس فهدفنا ليس القصاص .. هدفنا جرهم الى العدالة
فقررنا تطبيق عدالتنا حتى ولو كانت عن طريق اختراق محرك البحث العالمي جوجل لنوصل رسالتنا بشكل أوضح وأكبر..
لمعرفة اسماء هؤلاء الاشخاص .. سوف نقوم بنشرهم على صفحتنا عبر الفيسبوك
نسخة منه الى رئاسة الوزراء وهيئة النزاهة.
سوف نقوم بوضع هذه الرسالة هنا، ولكم مهلة 72 ساعة في حال لم يتم عمل لجنة تحقيقية من رئاسة الوزراء بحق هذه العصابة سوف نتخذ اجراءات بحق الشخصيات الادارية المسؤولة عنهم في حالة تغاضيهم.
قمتم بتطبيق قانون مكافحة الجريمة الالكترونية بالعراق, قدمتم مالا يعد ولا يحصى من ندوات ومؤتمرات والجلسات التدريبية الخاصة بفريق الامن السابراني والاستجابة الالكترونية
فهل انتم مستعدين لتطبيق قوانينكم التي اقررتموها هي على فقراء الشعب فقط”.انتهى(ع-ع)


احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.