بعد اطلاق سراحه .. نجم الدين كريم: ما حصل لي سببه العبادي

0 163

خام-بيروت :  قال محافظ كركوك المقال نجم الدين كريم ، الخميس ، انه حر طليق حالياً في بيروت ، وذلك بعد ورود انباء عن احتجازه  من قبل الشرطة الدولية (الإنتربول) بمطار رفيق الحريري بناءً على طلب من الحكومة المركزية العراقية.

ونقلت محطة كردستان 24 عن كريم قوله متحدثاً عبر الهاتف “ما حدث لا علاقة له بالإنتربول، الأمر مرتبط بدعوى رفعتها حكومة (رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي ) الى الدول العربية، وليس لها أي تأثير”.

وتابع “لا توجد اي مشاكل تعيق سفري، سبق أن سافرت ولمرات عدة الى الخارج”.

واطلقت السلطات اللبنانية ،امس  الاربعاء ، سراح محافظ كركوك السابق نجم الدين كريم من الاحتجاز ومنعته من السفر بانتظار دراسة ملفه القضائي وتسليم الملف من السلطات العراقية اثر مخاطبة خاصة.

وذكرت مصادر صحفية عربية ولبنانية ان ” السلطات الأمنية اوقفت في مطار بيروت ، الثلاثاء 21 ايار 2019، محافظ كركوك السابق نجم الدين كريم في مطار رفيق الحريري ، قبل أن يتم تسليمه إلى القضاء اللبناني الذي أطلق سراحه ، الاربعاء 22 ايار 2019، لكن منعه من السفر، وصادر جواز سفره الأميركي بانتظار أن ترسل السلطات العراقية ملفه القضائي إلى السلطات اللبنانية”.

وقالت مصادر قضائية لبنانية إن ” كريم، وهو الطبيب الخاص بالرئيس العراقي الأسبق جلال طالباني، والمتهم في بلاده بقضايا اختلاس عندما كان محافظاً لكركوك، «سلمته الأجهزة الأمنية اللبنانية إلى النيابة العامة التمييزية حيث جرى استجوابه».

وقالت المصادر إنه «بعد استجوابه، تقرر تركه رهن التحقيق، وأطلق سراحه لكن جرى منعه من السفر حيث تمت مصادرة جواز سفره الأميركي الذي دخل به إلى لبنان».

وتابعت المصادر إن نجم الدين كريم «سيبقى موجوداً في لبنان إلى أن ترسل السلطات العراقية ملفه القضائي لدراسته واتخاذ الإجراء المناسب بشأنه».

واعلنت مصادر سياسية رفيعة  في اقليم كردستان، الأربعاء، أن رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني تدخل بتكليف من زعيم الحزب الديمقراطي مسعود بارزاني، لمنع جلب نجم الدين الكريم محافظ كركوك السابق الى بغداد بعد احتجازه في بيروت من قبل شرطة الانتربول.

وكانت محكمة استئناف كركوك، أصدرت بتاريخ (23 أيار 2018)، مذكرة إلقاء قبض بحق محافظ كركوك المقال، نجم الدين كريم، وأمرت بالحجز على أمواله المنقولة وغير المنقولة بإستثناء ما لا يجوز حجزه قانونياً، على خلفية العديد من المخالفات من بينها، دعوة ابناء المحافظة القادرين على حمل السلاح الى الخروج لـ “الدفاع عنها”، اثناء دخول القوات العراقية الى المحافظة بعمليات “فرض الامن في كركوك والمناطق المتنازع عليها”.

وكان المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكردستاني، أبعد السبت (16 شباط 2019) محافظ كركوك المقال نجم عبد الكريم عن الحزب.انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.