الأصوات العالية تؤثر على صحتك وتغير نظام المناعة لديك.. تعرف على ذلك

0 33

خام- متابعة: نتعرض جميعا للأصوات العالية والصاخبة والضوضاء وكل هذه الأشياء لها تأثيرات ضارة على صحتك، فى هذا التقرير نتعرف على أضرار الصوت العالى والصاخب على صحتك، بحسب ما ذكر موقع  step to health

ويصبح الصوت العالى ذا مخاطر صحية عندما تشعر بأي نوع من عدم الراحة، وهنا يمكن أن يؤدي التعرض للضوضاء إلى مشاكل صحية خطيرة.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، فإن بعض أسباب الصمم المكتسبة قد تكون ناتجة عن التعرض لصوت عالٍ للغاية في الأنشطة الترفيهية مثل الحفلات الموسيقية أو استخدام الأجهزة الصوتية عالية الصوت لفترات طويلة من الوقت.

 

1-  الأسباب الرئيسية لفقدان السمع، هو التعرض المهني للأصوات الصاخبة أو الضوضاء لفترات طويلة، وهذا لأن الضوضاء تلحق الضرر بالخلايا الحسية في أذنك الداخلية.

وقد يؤدى فقدان السمع إلى القلق والاكتئاب وانخفاض الأداء الدراسى وعدم الرغبة فى العمل وحتى العزلة.

٢- زيادة اضطرابات النوم

الضوضاء المحيطة هي واحدة من الأسباب الرئيسية لانقطاع النوم، كما أن آثارها تؤدى إلى الأرق وتمنعك أيضًا من الراحة بشكل صحيح لأنها تغيّر دورات نومك، وعندما يصبح انقطاع النوم مزمنًا ، فإنه يتسبب في تقلبات مزاجية ويضعف من تركيزك وأدائك،بالإضافة إلى ذلك ، فإن له تأثيرات كبيرة على حالة اليقظة.

3-  يؤثر على نظام الدورة الدموية

التعرض في كل مكان لأصوات عالية باستمرار يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وهذا يعني ، أنه يزيد من فرص المعاناة من الذبحة الصدرية أو احتشاء عضلة القلب ، وكذلك من زيادة في ضغط الدم.

وقد تتسبب مستويات الصوت التي تزيد عن 65 ديسيبل أو التعرض الحاد لأكثر من 80-85 ديسيبل في حدوث مشاكل قلبية طويلة المدى، ويحدث هذا لأن الحجم الكبير للصوت يعمل كضغط بيولوجي يؤدي إلى تنشيط الجسم لهرمونات الأعصاب وزيادة ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

4-  الصوت العالي يؤدي إلى الإجهاد ويجعلك سريع الانفعال

الإجهاد هو استجابة لجسمك لتحدي خارجى، وإذا استمر فترة طويلة ، فهذا يؤثر على صحتك وبدوره، ويرتبط الإجهاد الناجم عن الأصوات العالية باضطرابات في الغدد الصماء والجهاز المناعي، وكتأثيرات جانبية لهذه العملية ، يؤثر التلوث الضوضائى على عمليات التعلم والذاكرة ويتداخل مع قدراتك على حل المشكلات، بالإضافة إلى ذلك ، فإنه يزيد من التهيج والعصبية .

5- يغير نظام المناعة لديك

الضوضاء تؤثر تأثيرا خطيرا على دفاعاتك، حيث يحتاج الجهاز المناعي البشري إلى الكثير من الطاقة ليعمل. ومع ذلك ، يولد التوتر حالة تأهب تستهلك الكثير من الطاقة من الجسم، وعندما يتعرض جسمك لضغط مزمن ، يتم توليد نوع من الركود المناعي لأن جهاز المناعة لديك يتأثر وبالتالي ضعيف. انتهى(ب.م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.