على وقع موازنة معطلة ومشاريع متلكئة .. محافظ صلاح الدين يناقش مع وفد اممي واقع المحافظة

خام – صلاح الدين: فتحت حكومة محافظة صلاح الدين عدة ملفات امام وفد اممي زار تكريت مؤخرا، وإشتكت من غياب التوازن في المشاريع، وفيما تسعى لاغلاق مخيمات النزوح وتحسين الواقع الخدمي، تتابع إقرار الموازنة وزيادة حصتها

وقال محافظ صلاح الدين عمار جبر لـ”خام”، “عرضنا على الوفد الأممي ملفات عديدة لم تتمكن الحكومة المركزية معالجتها برغم متابعتنا المستمرة”.

 

مشاريع غيبية وواقع مؤلم

 

واوضح ان “الوفد زار مدن تكريت وسامراء والضلوعية والتقى برئيس مجلس المحافظة وعدد من اعضاء الحكومة المحلية الذين ابلغو الوفد الاممي بان صلاح الدين شبه محرومة من مشاريع صندوق الاعمار”.

وتابع جبر ان “الوفد استمع الى الجهود المبذولة لفتح المنطقة القديمة في سامراء”، مؤكدا انه “طالب بدعم دولي لتحقيق الاستقرار والتعايش”.

واضاف ان “حكومة صلاح الدين تعتقد بغياب التوازن وتجاهل احتياجات مدنها المحررة والتي لحقت ببناها التحتية دمارا واسعا”، مشددا ان “الأمم المتحدة لاتنظر بعين واحدة الى العراقيين”.

 

مساع لزيادة المخصصات المالية

 

واكد المحافظ انه “حضر اجتماع الأمانة العامة لمجلس الوزراء لمناقشة الموازنه التي تم تخصيصها والتي نسعى لزيادتها”، مشيرا الى انه “قدم شرحا حول الاولويات التي يخطط لإنجازها وفِي مقدمتها ملف الخدمات وحقوق المحافظة فمحافظة صلاح الدين بحاجة الى دعم كبير من قبل الحكومة الاتحادية”.

بدوره قال عمار  حكمت، النائب الفني للمحافظ، انه “ناقش مع مدير دائرة الهجرة والمهجرين فزع محمد حسن آلية توزيع المنتجات النفطية بين العوائل النازحة في المخيمات واستكمال الخطة الموضوعة لدمج وغلقها  داخل المحافظة”.

الى ذلك قال مدير مكتب الهجرة والمهجرين، فزع الشمري، لـ”خام” ان “اكثر من ٢٠الف عائلة نازحة لم تتسلم منحتها البالغة مليون ونصف المليون دينار بسبب الموازنة”.

واضاف الشمري اننا ننتظر معالجة الوضع واقرار الموازنة وهناك ١٣الف عائلة عائدة تحتاج الى دعم الاستقرار وتمكينها من ترتيب وضعها.

 

خطوات عملية وسعي حثيث

 

في السياق، قال مدير إعلام مجلس صلاح الدين، رياض الجابر، لـ”خام”، ان “المجلس عقد جلسته الاعتيادية الثانية للعام وقدم فيها رئيس المجلس تقريرا عن ماتم إنجازه خلال الأسبوع الماضي فيما يتعلق بالميزانية العامة والتي ستسهم في النهوض بواقع المحافظة في مختلف المجالات”، لافتا الى ان “المجلس صوت على  رفع مستوى مديرية الوقف السني إلى مديرية عامة”.

وذكر الجابر، ان “المجلس صوت على قرار اعتماد آلية تعظيم الموارد في مجال إدارة الملاعب الخماسية”، مشيرا الى أن “مجلس المحافظة يتابع ملف إغلاق مخيمات النازحين واستحقاق المحافظة في الموازنة الاتحادية”.

وشهدت محافظة صلاح الدين مؤخرا مؤتمرات لمنظمات غير حكومية على المستويين الدولي والمحلي بهدف تحفيزها على مواصلة تنفيذ مشاريع ترتفع بمستوى الخدمات وتلبية الاحتياجات بسبب قلة شمولها بمشاريع استراتيجية من صندوق الاعمار. انتهى (ع.م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.