تقرير: حرب “غير معلنة” تقودها قوات عراقية وأميركية ضد سراق النفط

خام – متابعة: كشفت تقرير صحفي، اليوم الاثنين ، عن “حرب” غير معلنة تقودها القوات العراقية بصحبة اخرى اميركية تمثل التحالف الدولي منذ أسابيع على جماعات مسلحة تسرق النفط من العراق.

وذكرت التقرير الذي نشرته صحيفة المدى المحلية، وتابعته (خام)، أن “قوات الجيش العراقي والتحالف الدولي، اطلقتا حرباً غير معلنة في مدينة الموصل، منذ عدة أسابيع، على”ميليشيات” تسرق النفط، وعلى بقايا داعش التي عادت مؤخراً من سوريا لتستقر قرب المدن”، مبينة أنه “على الرغم من أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قال في الاشهر الاخيرة من السنة الماضية، تعليقاً على تقارير تحدثت عن خطورة الوضع هناك، بأن “فيها مبالغات”، إلا أن المعالجة كانت “سريّة”.

ونقلت الصحيفة، عن مصدر أمني في الموصل قوله، إنه “للمرة الاولى قصفت المدفعية الذكية التابعة للقوات الامريكية في قاعدة القيارة مناطق في صحراء الحضر”، مرجحاً أن “الضربات التي سمعت أصواتها فجر أمس الاحد كانت تستهدف رتلاً من الصهاريج التي تهرّب النفط من مناطق جنوب الموصل”.

وأضاف، إن “سيارات دفع رباعي تشبه التي تستخدمها القوات الامنية والحشد تأتي باستمرار الى مصفى القيارة لأخذ النفط، فيما قد يقتل أي شخص يعترض طريقهم”.

وفي شهر تشرين الثاني الماضي أطلع نحو 30 نائباً عن نينوى، عادل عبد المهدي على معلومات تشير إلى وجود عمليات تهريب تقوم بها جهات تدّعي انتماءها إلى الحشد الشعبي.

وقال النواب أثناء لقائهم عبد المهدي في بغداد، إن تلك “العصابات التي تدعي بأنها جزء من الحشد لديها موافقات حكومية لسرقة النفط”.انتهى (ع.ا)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.