العثور على 40 جثة “متعفنة” لداعش في الموصل القديمة

خام – الموصل: اجرت مديرية الهندسة العسكرية، وبدعم من محافظة نينوى، حملة واسعة لمعالجة المتفجرات في المنطقة القديمة بمدينة الموصل، اسفرت عن العثور على 40 جثة متعفنة لعناصر داعش.

وقال مراسل (خام) في الموصل، إن “الحملة كانت باشراف ممثل مديرية الهندسة العسكرية آمر الهندسة للفرقة ١٥ ، وآمر كتيبة معالجة المتفجرات، بالإضافة إلى مدير شؤون الألغام، ومسؤول الحشد الشعبي في المحافظة، ونائب المحافظ، وايضا وكيل وزير الصحة و البيئة، وإعداد كبيرة من الإعلاميين العرب والاجانب”.

وطهرت القوات المشتركة عددا من المنازل و المساجد و الكنائس و الشوارع المدمرة من العبوات الناسفة و الألغام الغير المنفجرة.

وقالت مصادر محلية في المحافظة لـ(خام) إن “أعداد كبيرة من الجثث المتعفنة لعناصر داعش قد أخرجت وكان العدد أربعون جثة ولايزال الكثير منهم تحت الأنقاض”.

هذا واجرت القوات المشتركة زيارة ميدانية لكنيسة الطاهر للاطلاع عليها وقياس مدى الدمار الذي أصابها ورفع جميع العبوات الناسفة التي تحيط بها. انتهى (ع.ا)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.