بسبب الألغام.. اليونسكو تؤكد أن مهمة إعمار الموصل صعبة

0 117

خام – متابعة: أكدت منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، أن مهمة إعادة إعمار مدينة الموصل صعبة، وبحاجة إلى وقت طويل، بسبب الألغام المنتشرة في أجزاء كبيرة من المدينة.

وقالت المدير العامة للمنظمة، أودري أزولاي، إن “إعادة إعمار مدينة الموصل العراقية ستكون صعبة، نتيجة انتشار الألغام هناك”.

وأوضحت، خلال زيارة قامت بها الى مدريد، أن “إعمار الموصل مشروع طموح جداً، لكنه صعب وسيستغرق وقتا طويلا، لا سيما مع تعرض المدينة بشكل كبير جراء العمليات العسكرية والقتال للقوات الحكومية ضد تنظيم داعش”.

وشددت أزولاي، على ضرورة “اللجوء الى استخدام الطائرات المسيرة، من أجل تقييم الأضرار، لصعوبة التنقل على الأرض والكشف عن حجم الدمار، بسبب وجود الألغام”.

وكانت الأمم المتحدة، حذرت من الانتشار الكبير للألغام التي خلفها تنظيم داعش في الموصل، مؤكدة أن إزالة مخاطر المتفجرات والمخلفات الحربية في المدينة العراقية، تحتاج إلى سنوات من العمل المتواصل.

وأوضحت بعثة الأمم المتحدة في العراق، أن المدنيين والوكالات الوطنية الأخرى، أبلغوا، في اليومين الأولين من أعمال تقييم حجم الألغام في المدينة، عن أكثر من 100 من المخاطر المتفجرة إلى فِرَق الإزالة على طريق الموصل، الشارع الرئيس الذي يمتد من الغرب إلى الشرق عبر المدينة القديمة. انتهى (ع ب) 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.