وكالة اخبارية عراقية مستقلة

بعد إعلان سوتشي عن منطقة عازلة… إدلب إلى الواجهة مجدداً

 

خام-سوريا: لمحت موسكو لاحتمالية نفاد صبرها ، لا سيما بعد أن أعلنت عن فشلها بفصل المعارضة المعتدلة عن المتطرّفة في إدلب.

وياتي الموقف الروسي الجديد على الرغم من اتفاق سوتشي المبرم بين موسكو وانقرة الّذي ينص على إقرار منطقة منزوعة السلاح بين نظام الأسد ومعارضته ،

وتزامناً مع التصريحات الروسية ، أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، أن بلاده سترسل ما سمَّاها “قوات حفظ سلام” إلى إدلب ، بناء على طلب من حكومة النظام السوري.

من جهته، قال مسؤول عسكري في المعارضة السورية المسلحة إن “إعلان طهران هو عبارة عن ذريعة وحجة واهية للتملص من اتفاق سوتشي”، مؤكداً استعداد فصائل المعارضة للقتال .

انتهى (خ.م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.