هذا ماقاله القاضي الاول في محاكمة صدام حسين عن ترشيحه رسمياً لحقيبة العدل

 

خام -بغداد  :   اكد  القاضي رزكار محمد امين، السبت،عدم  ابلاغه رسميا بترشيحه لمنصب وزير العدل في حكومة عادل عبد المهدي ، فيما اشار الى انه تقدم بطلب عبر القنوات الرسمية للحصول على منصب وزاري.

وقال امين في في تصريح صحفي ،  إنه “قدم قبل تشكيل الحكومة العراقية اسمه لوزارة العدل عبر النافذة الالكترونية بحسب طلب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي من الاكاديميين والشخصيات المهنية”.

 

وأضاف أنه “شخصية مستقلة ولاينتمي لاي حزب سياسي في اقليم كردستان، وقدم نفسه كمرشح على هذا الاساس”، مشيراً الى أنه “سمع بترشيح اسمه من قبل وسائل الاعلام ولم يتم التواصل معه من قبل رئيس الوزراء او اطراف مقربة منه”.

 

وكشف مصدر مطلع، السبت، موافقة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي على ترشيح القاضي رزكار محمد امين لمنصب وزير العدل في كابينته، بطلب من الاتحاد الوطني الكردستاني.

 

وتشير المعلومات المتوفرة الى ، ان ” جناحا في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني رشح القاضي رزكار محمد امين لمنصب وزير العدل، ورفع طلب الترشيح الى عبد المهدي، الذي وقع بدوره على الطلب ووافق عليه”.

 

وتقول مصادر في حزب الاتحاد ،ان “ترشيح امين لحقيبة العدل لاقى مقبولية بعض الاطراف القريبة من دائرة صنع القرار ببغداد” .

 

 

ويعد القاضي رزكار محمد امين اول قاض في محاكمة رئيس النظام السابق صدام حسين وقدم استقالته بعد الجلسة الثامنة ، ولم يكشف عن الاسباب الحقيقة لتلك الاستقالة الا بعد مرور 13 عاما ،  وقال في مقابلة متلفزة في (9 نيسان من عام 2016 ) انه” تعرض لضغوطات من مجلس الحكم ووجهات سياسية حيث بدات المحكمة تتخذ شكلا غير محايد ماادى الى تقديم استقالته” .

ويوصف رزكار محمد امين بانه القاضي الوحيد الذي لم يعامل صدام بعدائية على مبدا  “المتهم بريء حتى تثبت ادانته” . انتهى (1)

 

 

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.