كتلة مسيحية تتهم جهات بـ”عسكرة” المجتمع وتدعو لتطبيق المادة 140

خام – كركوك: اكدت رئيس كتلة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري النيابية ، ريحان حنا ايوب، ان محافظة كركوك تحتاج الى حفظ الامن فيها والابتعاد عن اثارة الفوضى وتأجيج الأزمات والفتن بين مكوناتها.

وقالت ايوب في بيان، اليوم الخميس تلقت(خام) نسخة منه، ان”الوضع الحالي في المحافظة ليس بالجديد كونها تعد حالة خاصة تختلف عن بقية المحافظات، فلا بد من تطبيع الامن فيها وليس اثارة الفوضى وتأجيج الازمات بين مكوناتها”.

واضافت، بان”الاحداث التي جرت وتجري في كركوك ماهي الا تحصيل حاصل لعدة اسباب منها عسكرة كركوك من قبل جهات معينة، وتهميش جهة على حساب جهة اخرى”.

وعلقت ايوب على قضية رفع العلم الكردي في كركوك، وقالت، ان”اقليم كردستان وعلمها معترف بهما حسبما نص عليه الدستور”، مبينةً ان”هنالك الكثير من الرايات الدينية والقومية والعرقية التي ترفع في جميع انحاء العراق ولا يوجد اي تعليق من اية جهة على ذلك”.

وطالبت السلطات الامنية في كركوك احتواء الوضع في كركوك بدلا من اثارته وتحميلها اكثر مما يجب، منوهةً الى ان”القوات الامنية في كركوك لو كانت من اهالي المحافظة لكان الموقف مغايراً لما حصل في الوقت الحالي”.

والمحت الى ان”الحل لاستتباب الوضع في المحافظة بتطبيق المادة ١٤٠ من دستور جمهورية العراقي لتبقى مدينة التأخي والمحبة والسلام”.انتهى (ع.ا)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.