الكشف عن “سوق نخاسة” في العراق عبر مواقع التواصل الإجتماعي

خام – بغداد: أبدى النائب عن تحالف الفتح، محمد كريم عبدالحسن، استغرابه بعد الكشف عن عصابات متنفذة تعمل على بيع الفتيات عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال عبدالحسن، اليوم الخميس، في تصريح صحفي، إنه: “من المؤسف أن نجد في العراق سوق النخاسة الذي لا يقل خطورة عن أفعال داعش وسبيه للنساء وبيعهن”.

وأشار إلى أن: “بيع الفتيات العراقيات أمر لا يمكن السكوت عليه”، مؤكدا على أن: “مجلس النواب ستكون له مواقف جادة وحازمة إزاء بيع الفتيات العراقيات”.

كما كشف النائب أن: “عصابات بيع الفتيات العراقيات تعمل وفق أجندة دولية وتسعى لتفكيك المجتمع العراقي بعد أن روجت للطائفية ونشر المخدرات”.

وأوضح أن: “تلك العصابات تمكنت من الوصول إلى تحقيق أهدافها في بيع الفتيات العراقيات”.

وكان قاضي محكمة تحقيق الدورة محمد العبدلي، قد كشف في تقرير نشرته صحيفة القضاء، ضمن عددها الشهري الأخير أن: “أكثر جرائم الاتجار بالبشر تتم حاليا عن طريق موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، إذ يتم عرض الضحايا عبر هذا الموقع ويبدأ التفاوض هناك”.

وأكد على أن: “معظم هذه المواقع مراقبة من قبل مكاتب الاتجار بالبشر في الكرخ والرصافة، فغالبا ما يتم استدراج المتهمين من أجل الوصول إلى الشخص المعني الذي عرض الضحية على مواقع التواصل الاجتماعي للتفاوض معه حول المبلغ”. انتهى(ع.ا)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.