الحسني: وزارة الزراعة ماضية بمنع الاستيراد دعما للفلاح

خام-بغداد: قالت وزارة الزراعة العراقية، اليوم الخميس، إن “هناك جهات مغرضة، تعمل على بث الإشاعات وترويج خبر إصابة محصول الطماطم في البصرة، وبمساحات وكميات غير دقيقة”.

وقال وزير الزراعة صالح الحسني في، بيان له، تابعته “خام”، أن “الإصابات حدثت بشكل محدود بمرض اللفحة المتأخرة، ولن تؤثر على الإنتاج، وعملية علاجها بسيطة جدا، من خلال تهوية البيوت البلاستيكية وتقليل السقي”.

وأضاف الحسني، أن “الوزارة ماضية بمنع الاستيراد دعما للفلاح، ولن تنال هذه الجهات من عزم الوزارة، برفع مستويات الإنتاج وخدمة الاقتصاد الوطني”.

وتابع الوزير، “في الوقت الذي تبذل الحكومة العراقية ومن خلال وزارة الزراعة الجهود، لدعم المنتج المحلي ومنها محصول الطماطة”، وبعد أن “بلغت مستويات الإنتاج، مراحل الاكتفاء الذاتي تنتشر تلك الإشاعات”.

وأكد الحسني، أنه “صدرت توجيهات لتشكيل فريق فني مختص، من كوادر الوزارة لاتخاذ الإجراءات لاحتواء المرض.”

وأضاف، نطمئن الفلاحين والمزارعين، بأن “كافة المحاصيل الزراعية ومنها الطماطم بخير”، وأن “الوزارة حاضرة، ومرافقة لكل مراحل الزراعة والإنتاج، وبضمنها الاستمرار بمنع الاستيراد”.

وبين، أن “المساحات المصابة في محافظة البصرة، بلغت 2600، وبنسب بسيطة ومتفاوتة، في حين ذكرت الشائعات، إصابة أكثر من 4000 حقل وبنسب كبيرة”.

ونوه وزير الزراعة، إلى أن “المساحات المزروعة في الزبير، 16000 دونم”، وأن “الإصابة أقل من 25%”، وأن “العمر الإنتاجي في نهايته، وهو العامل الرئيسي في زيادة حساسية الإصابة بالأمراض.”

وقال، إن “أغلب البيوت المحمية والإنفاق المخصصة للزراعة، لم يتم تهويتها بشكل صحيح، ويعد هذا الأمر أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بالأمراض في حين الحقول الأخرى ذات التهوية الجيدة كانت محدود الإصابة.” انتهى (ب.م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.