السلطة الفلسطينية تسحب موظفي معبر رفح وحماس تستنكر الخطوة

0 56

خام – غزة : أمرت السلطة الفلسطينية موظفيها بالانسحاب من معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر لتغلق بشكل فعلي منفذ الخروج الرئيسي من القطاع.

وقالت السلطة إن “القرار الذي اتخذته بالانسحاب من المعبر كان ردا على تقويض حماس عملياتها واحتجاز بعض موظفيها.”

وأضافت الهيئة العامة للشؤون المدنية بالسلطة الفلسطينية انه “أمام إصرار حماس على تكريس الانقسام وآخرها ما طال الطواقم من استدعاءات واعتقالات والتنكيل بالموظفين وبعد الوصول لقناعة بعدم جدوى وجودهم هناك وإعاقة حركة حماس لعملهم ومهامهم قررت السلطة سحب كافة موظفيها العاملين على معبر رفح ابتداء من صباح اليوم”

وفي حين ستتطلب إعادة فتح المعبر موافقة مصر على تولي جهة جديدة إدارته، لم يتضح ما إذا كانت مصر ستسمح لحماس بإدارة المعبر، ولم تعلق القاهرة حتى الآن على هذا الوضع.

من جهتها نددت فصائل فلسطينية في غزة بقرار السلطة سحب موظفيها من معبر رفح، إذ قالت حركة الجهاد الإسلامي إن “السلطة تزج بحاجات أهالي قطاع غزة في خلافاتها من أجل فرض رؤيتها السياسية على الشعب الفلسطيني، وهذا أمر مرفوض ومدان”

كما اعتبرت حركة حماس أن “سحب السلطة الفلسطينية موظفيها من معبر رفح جنوب قطاع غزة هو عقوبة إضافية من الرئيس الفلسطيني محمود عباس للقطاع”

المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم قال إن “هذا القرار يأتي استكمالا لخطوات الرئيس عباس المتدرجة لفصل غزة عن الوطن، وتنفيذا واضحا لبنود ما يعرف بصفقة القرن، وتماشيا مع المخططات الأميركية والإسرائيلية، مؤكداً أن “هذه الخطوة تعتبر ضربة لجهود مصر التي أشرفت على استلام وتسليم المعابر تنفيذا لبنود المصالحة.” انتهى (خ،م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.