نينوى تشرع باعمار معاملها ومنشآتها الصناعية “المنهوبة” ابان حكم داعش

 

خام – نينوى: اعلن  وزير الصناعة والمعادن صالح عبدالله الجبوري، البدء باعادة اعمار المعامل المدمرة في نينوى، والتي خرجت عن الخدمة ابان حقبة داعش، فيما اكد فنيون الحاجة الى مبالغ كبيرة لتحقيق هذا الهدف، بعد ان تعرضت معظم المنشات الصناعية الى السلب والنهب والتدمير من قبل داعش .

وتضم  مدينة الموصل مركز محافظة نينوى نحو 2000 معمل كان قد سيطر عليها داعش خلال احداث 2014، وسرق اغلب الاليات والمكائن الصناعية واجهزة باهضة الثمن وقام بنقلها الى مدينة الرقة السورية، ومن  ابرز تلك المصانع معمل اسمنت الموصل، ومعمل خياطة نينوى، ومعمل السكر، اضافة الى عشرات معامل تصنيع (الراشي) وزيت الزيتون في ناحية بعشيقة.

 

مئات المعامل المسروقة

 

يقول لطفي ازهر، (صاحب معمل)، احد ابرز تجار نينوى وصاحب اكثر من 20 معمل في ناحية بعشيقة شمال الموصل، في تصريح لـ “خام نيوز”، ان “داعش سرق 208 معمل للراشي في ناحية بعشيقة خلال دخوله الناحية في الثامن من اب 2014 وسيطرته عليها بالكامل، حيث اقدم على نهب نحو 300 الية ومئات المكائن والاجهزة المصنعة للمواد الغذائية ونقلها الى سوريا”.

واضاف، ان “داعش الذي كان يدعي الاسلام ويقطع كف السارق بشريعة يتخذ منها غطاء لتحسين سمعته امام المواطنيين، اول من اقدم على سرقة الاموال العامة والخاصة، وتسبب بايقاف مئات المعامل التي تحتاج الى تمويل مالي كبير لاعادة اعمارها، وحتى الان لم تخصص الحكومة العراقية اي مبالغ لها”.

ويضيف علي سرحان، (موظف في معمل سمنت الموصل الشمالي) بالقول، ان”داعش سرق اليات ومعدات من هذا المصنع تقدر بمليارات الدنانير ونقلها الى الرقة السورية، وان هناك معامل اخرى تعرضت للسرقة كمعمل السكر والالبان”، مشيرا الى ان “هذه المعامل متوقفه منذ اكثر من 4 سنوات، وهناك الالاف من الايادي العاملة بانتظار اعادة اعمارها وعودتهم الى اعمالهم فيها”.

 

موقف حكومي 

 

وزير الصناعة والمعادن، صالح عبدلله الجبوري، دافع عن موقف الحكومة في هذا الملف الشائك وقال، ان “جميع المعامل سيتم تجهيزها باحدث الاجهزة والاليات التي سرقت من قبل داعش لاستئناف العمل بها من جديد”.

وقال الجبوري في تصريح لـ “خام نيوز” ان “زيارته لنينوى شملت المدينة القديمة ومعمل الغزل والنسيج ومعمل الألبسة الجاهزة ومعمل السكر وبقية المعامل الصناعية في ايسر الموصل، للأطلاع على حجم الدمار والأضرار التي خلفها داعش”، مشيرا الى ان “الزيارة تاتي في اطار مساعي الحكومة العراقية لإعادة إعمار تلك المنشآت واستئناف العمل فيها”.

واشاد الوزير خلال حديثه للصحفيين بـ”عودة  العمل في عدد من تلك المعامل” مشددا على ، ان ” الوزارة عازمة على تنفيذ البرنامج الحكومي للسنوات المقبلة “.

ولفت الجبوري خلال  تفقده لمعمل سمنت بادوش بـ”الجهود التي بذلتها المحافظة لإعادة الحياة  للمعمل وشركات الوزارة “، مؤكدا في الوقت ذاته “السعي للوصول بالواقع الصناعي في نينوى إلى المستوى المطلوب”.

وختم الجبوري  بالقول، أن “معامل سمنت بادوش من الصروح الصناعية العملاقة، وان الوزارة اعدت خطة لتأهيل معمل أدوية نينوى وعودة الحركة الصناعية فيها”. انتهى (ج،م)

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.