مكتب العبادي يصدر توضيحاً بشأن اقتحام منزله وما رافقه من تداعيات

0 63

خام – بغداد: وصف المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، حادثة اقتحام منزل زعيم ائتلاف النصر في المنطقة الخضراء، وإثارة معلومات مغلوطة حولها بـ “الاستهداف السياسي ومحاولة تضليل الرأي العام”.

وقال المكتب في بيان، نشر مساء أمس الثلاثاء، إن “قوة من حماية رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، قامت الأربعاء الماضي، بإغلاق المجمع الذي فيه منزل يتخذه العبادي سكنا له، حيث تم الاتصال بمكتب عبد المهدي وأبلغوا انهم سيستفسرون عن الامر ولكنهم لم يعاودوا الاتصال والتوضيح”.

وأضاف، أن “العبادي رفض أي تصعيد وقام بتسليم المواقع بطريقة سلمية وانهى تسليم آخر المتعلقات، ومنها هذا المنزل وباشر بهذه الإجراءات، إلا انه تفاجأ من هذه التصرفات”، موضحاً أن “عبد المهدي، اتصل أمس وأبدى ايضا رفضه لهذه الاجراءات التي كانت بدون علمه حسب قوله، وانه يكن كل الاحترام للعبادي الذي شهدت فترته انجازات للعراق وشعبه”.

وأكد مكتب العبادي، أنه “سيتبع السياقات الصحيحة في التعامل مع عقارات الدولة مع الجميع وعدم الكيل بمكيالين من أجل تحقيق أهداف سياسية”، مبيناً أن “هناك معلومات مغلوطة تثار حاليا، بعيدة عن الحقيقة وهدفها واضح للجميع من أجل تضليل الرأي العام الذي أصبح لديه واضحا وجود استهداف سياسي في العديد من القرارات والتوجيهات”.

وتابع، أن “هناك من استغل ذلك من قبل من يريد التصيد بالماء العكر وبث الاكاذيب والذي أدى بنا لهذا التوضيح”، معرباً عن شكره “لكل من اطمئن وابدى تضامنه في الاعلام من السياسيين والاعلاميين والنخب والعشائر وابناء الشعب”. انتهى (ع ب)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.