وكالة اخبارية عراقية مستقلة

الكاظمي يتحدث عن أزمتين ويوجه رسالة لعشائر صلاح الدين

خام -صلاح الدين: التقى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاربعاء،عددا من شيوخ عشائر محافظة صلاح الدين، مؤكداً ان العراق حقق إنجازات كبيرة بالانتصار على الإرهاب وعبور أزمة سياسية كادت أن تطيح بالبلد وأزمة إقتصادية عالمية.

وقال الكاظمي، في بيان، نقله مكتبه الإعلامي، وتلقت وكالة “خام نيوز” نسخة منه، (16 حزيران 2021)، إن “عشائر محافظة صلاح الدين قاموا بدور عظيم في دحر الإرهاب، وما زالوا داعمين ومساندين لقواتنا الأمنية البطلة من مختلف صنوفها في الوقوف أمام خلايا الارهاب المتبقية”.

واضاف “ما زلنا نتذكر بطولات الشيخة أمية البطلة التي قادت أبناء عشيرتها ومن عشائر آخرين في القتال ضد داعش”، مؤكداً “حققنا جميعا إنجازات كبيرة بالانتصار على الإرهاب وعبور أزمة سياسية كادت أن تطيح بالبلد وأزمة إقتصادية عالمية”.

واشار الى انه “أمامنا اليوم تحديات البناء والعمران وتطوير البلد، وعلينا كعراقيين جميعا أن نشد العزم ونكثف نشاطنا في الزراعة والصناعة والتجارة والبناء ومختلف القطاعات لتطوير البلد، من اجل الدولة القوية المقتدرة التي نطمح لها جميعا”.

وخاطب الكاظمي الحضور قائلاً: “نعوّل عليكم في تعزيز مسار الحوار الوطني وتعزيز الهوية الجامعة للعراقيين”، مشدداً على انه “كلما توحدنا وتقوينا بعضنا بالآخر سوف تهون العقبات والمشاكل أمامنا”.
وعقد رئيس مجلس الوزراء، الاربعاء، اجتماعاً مع عدد من المسؤولين في محافظة صلاح الدين.

وذكر المكتب الإعلامي للكاظمي في بيان، تلقت وكالة “خام نيوز” نسخة منه، (16 حزيران 2021)، أن “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي وصل إلى مبنى محافظة صلاح الدين وعقد اجتماعا بمسؤولي الدوائر الخدمية في المحافظة”.

وقال الكاظمي، بحسب البيان، إن “أهلنا في مختلف المحافظات العراقية عانوا الكثير خلال العقود الماضية بسبب الحروب المستمرة والإرهاب والأزمات المتتالية”.

وأضاف “لقد عانت المناطق المُحررة أكثر من غيرها، بسبب الخراب والدمار الذي خلفته عصابات داعش الإرهابية، ولاسباب اخرى ماضون في العمل على معالجتها”، مؤكداً بالقول “يتوجب على المؤسسات الخدمية أن تكثف من نشاطها وتسهّل إجراءاتها كي يشعر المواطن بالتحسن الملموس وينمو التفاؤل بين الجميع”.

وأشار، إلى وجود “الكثير من العراقيل التي تحصل أحيانا بسبب سوء الإدارة وبسبب العقبات البيروقراطية، وهذا ما عقدنا العزم على إصلاحه”.

وتابع، “نحتاج إلى تكاثف وتعاون وتكامل في العمل، كي نتغلب على المعرقلات ونكون على مستوى طموح الشعب العراقي العظيم وبقدر الثقة وما يتوقعه العراقيون منا كأداء”.

وبيّن، أن “هناك مشاريع متلكئة كثيرة في مختلف مناطق العراق، ركزنا جهودنا على اتمامها واكمالها، وادعو من هنا جميع المؤسسات في محافظة صلاح الدين وسائر انحاء العراق الى إنهاء ملف هذه المشاريع ووضعها أمام المواطن لتحسين واقع الخدمات”.

وختم الكاظمي، “خدمة المواطن هي صنو العبادة، وهي واجب يقربنا بالعمل الى الله والى الشعب، وشرف وطني ملقى على عاتقنا”.

واكد رئيس مجلس الوزراء، الاربعاء، انه سيتم تحويل موقع “جريمة سبايكر” لمشروع ومتحف للذاكرة، لافتاً الى ان الفساد وسوء الإدارة والسياسات الخاطئة هي أسباب هذه المآسي.

وقال المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء في بيان، تلفت وكالة “خام نيوز” نسخة منه، (16 حزيران 2021)، إنه “خلال زيارة الكاظمي لموقع حادثة شهداء سبايكر وقراءة سورة الفاتحة على ارواح الشهداء، ذطر انه ، سنحول مكان جريمة سبايكر لمشروع ومتحف للذاكرة، يمجد ويخلد تضحيات العراقيين ويؤكد تلاحمهم ، وسنشرف بشكل مباشر على هذه الإجراءات”.

واضاف ان “هذا المكان شهد أحدى أبشع المجازر التي يندى لها جبين الإنسانية”، موضحاً ان “الدماء البريئة التي سقطت هنا أيقظت الوجدان العراقي عند كل أطياف الشعب”.

وتابع “كانت هذه الدماء دافعا لانجاز النصر الكبير الذي حققه العراقيون أمام أعتى قوة إرهابية،و عززت هذه الدماء الطاهرة الهوية الوطنية العراقية ووحدت العراقيين جميعا”، مشدداً على انه “يجب أن نستذكر هذه الدماء البريئة دائما عبر الحفاظ على الانتصارات التي تحققت على الإرهاب والحفاظ على هويتنا الوطنية”.

ولفت الى انه “يجب أن نتعلم من دروس الماضي كي نتجب تكرار هكذا مآسي ومجازر”، مؤكداً ان “الفساد وسوء الإدارة والسياسات الخاطئة هي أسباب هذه المآسي”.

وبين الكاظيم ان “وحدتنا ومؤسساتنا وانتماؤنا الوطني هو من سيمنع تكرار مثل هذه المجازر”، معلناً عن “توجيه الجهات المعنية الاسراع بتوزيع استحقاقات عوائل شهداء سبايكر”.

ووصل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، صباح الاربعاء، إلى محافظة صلاح الدين.

وبحسب بيان مقتضب للمكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء، تلفت وكالة “خام نيوز” سخة منه، (16 حزيران 2021)، فأن “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي وصل صباحاً إلى محافظة صلاح الدين”. انتهى (ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.