وكالة اخبارية عراقية مستقلة

المفوضية تحسم الجدل بشأن عدد المرشحين المستبعدين من الانتخابات

خام -بغداد :حسمت مفوضية الانتخابات، الجدل الحاصل بشأن عدد المرشحين المستبعدين من الانتخابات التشريعية، المقرر إجراؤها في العاشر من تشرين الأول المقبل، ملمحة الى امكانية عودة ترشيحهم بعد نقض المحكمة قرار الاستبعاد وقبول الطعن.

وقالت مساعدة الناطق الاعلامي لمفوضية الانتخابات نبراس ابو سودة في تصريح للصحيفة الرسمية، اليوم الاحد، ان “قرار المفوضية باستبعاد المرشحين، يعد اوليا قابلاً للطعن من قبل المحكمة”، مشيرة الى ان “عدد المرشحين للانتخابات المقبلة بلغ 3523 مرشحا”.

وانتقدت ابو سودة، التهويل الاعلامي بشأن الاستبعاد، مؤكدة ان “الذين تم استبعادهم 25 مرشحا بينهم 5 عسكريين، وليس كما تداولته وسائل الاعلام، من استبعاد 135 مرشحا من منتسبي وزارة الدفاع، مطالبة بعدم تبني اي وثائق من دون التحقق من مصدرها الرسمي في مفوضية الانتخابات”.

واوضحت ان استبعاد المرشحين جاء لمخالفتهم شروط المادتين ،”8 و 9″ من قانون انتخابات مجلس النواب العراقي رقم “9” لسنة 2020.

وبحسب بيان سابق للمفوضية، فإنها استبعدت 20 مرشحا لمخالفتهم أحكام الفقرة ثالثاً من المادة (8) من قانون انتخابات، التي تنص على ان يكون المرشح غير محكومٍ بجناية او جنحة مخلة بالشرف أو أثرى بشكل غير مشروع على حساب المال العام بحكم قضائي بات وإن شُمِلَ بالعفو عنها. انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.