وكالة اخبارية عراقية مستقلة

بعد قرار أميركي.. هل يرفع علم “مثليي الجنس” في العراق؟

خام-متابعة:سمح وزير الخارجية أنتوني بلينكين، للبعثات الدبلوماسية الأميركية في جميع أنحاء العالم برفع علم “الفخر” الذي يرمز للمثليين والعابرين جنسيا على مبنى السفارات بجانب العلم الأميركي.

وجاء في برقية وزارة الخارجية التي استعرضتها صحيفة “نيويورك تايمز”، أن “بلينكين سمح للدبلوماسيين برفع علم الفخر قبل 17 آيار المقبل (وهو اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية الجنسية ورهاب المتحولين جنسيا)، ومواصلة عرضه في المواقع الدبلوماسية حتى شهر حزيران المقبل”.

ووفقا للبرقية، أشار بلينكين إلى أن “هذا ليس شرطا، بل لرؤساء البعثات القدرة على تحديد إمكانية فعل ذلك في ضوء الظروف المحلية”.

وكان وزير الخارجية الأميركي، قد أخبر المشرعين خلال جلسة التأكيد في كانون الثاني الماضي، عزمه دعم حقوق “المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي” بما في ذلك السماح بعلم “الفخر” في سفارات الولايات المتحدة، وتعيين مبعوثا للمثليين في العالم.

لكن، خلال إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، منع وزير الخارجية مايك بومبيو، السفارات الأميركية من رفع علم الفخر، قائلاً إن “العلم الأميركي يجب أن يرفرف بمفرده”.

وتتوقع الصحيفة أن يثير قرار الخارجية الأميركية جدلا في بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تحظر العديد من هذه البلدان العلاقات المثلية.

وللولايات المتحدة الأميركية، سفارة في العاصمة بغداد، وقنصلية في أربيل عاصمة إقليم كوردستان، وقنصلية في محافظة البصرة جنوبي البلاد، (مغلقة حاليا)، وهو ما يعني لدى هذه البعثات الضور الأخضر لرفع علم “مثليي الجنس”، وفق مراقبين.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.