وكالة اخبارية عراقية مستقلة

وزير النفط يحدد موعد الاستغناء عن الغاز الإيراني ويؤكد استيراده من مصادر أخرى قبل 2022

خام-متابعة : حدد وزير النفط إحسان عبد الجبار، موعداً للتخلي عن الغاز الإيراني في عمليات توفير الطاقة الكهربائية في العراق، فيما تحدث عن الحلول في حال عدم موافقة الولايات المتحدة على تمديد قرار الإعفاء من العقوبات المفروضة على طهران.

وقال عبد الجبار، في حوار تلفزيوني إن “عمليات تطوير صناعة الغاز الحالية في العراق تعد هادفة، وهناك تعجيل بعدة مشاريع لتجميع وتكرير الغاز”، لافتاً إلى أن “العراق يستورد 50 مليون متر مكعب من الغاز من إيران لتوفير الطاقة الكهربائية يومياً”.

وأضاف، أن “هناك تعجيلاً بمشروع معمل غاز الحلفاية، وسينطلق مشروع الناصرية لتجميع وتكرير الغاز، وأول أمس أحلنا مشروع حقل المنصورية إلى شركة صينية، وستقوم هذه المشاريع بنقلة نوعية وتؤتي ثمارها في عام 2024”.

وتابع عبد الجبار، أن “الحكومة العراقية هي المسؤولة عن ترتيب أوضاع تمديد الاستثناء الامريكي في استيراد العراق للغاز من إيران”، لافتاً إلى أن “العراق سيبقى معتمداً على الغاز الايراني لغاية 2024”.

وأشار إلى أنه “في حال عدم موافقة الولايات المتحدة على تمديد فترة الإعفاء من العقوبات الأمريكية فأن هناك توجهاً إلى دول أخرى تصدر الغاز، سنتعامل معها وسيكون هناك غاز متوفر من مصدرين آخرين نهاية تشرين الأول المقبل”.

وتعهد الوزير بأن “يكون صيف العام الحالي أفضل من سابقه في تجهيز الكهرباء ونسعى مع وزارة الكهرباء لتوفير متطلبات أعلى ما يمكن من الوقود والصيانة”، مبيناً أنه “لدينا مشكلة الغاز الايراني في عائدية عدم الاستقرار ونبحث عن بدائل”.

ولفت إلى أن “وزارة النفط ستقدم طعناً في زيادة أسعار البنزين المحسن بالموازنة بنسبة 15%”.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.