وكالة اخبارية عراقية مستقلة

هذا ما جاء في دعوة السيد الصدر التي وجهها لحكومة الكاظمي

خام – متابعة: دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى العمل بحزم ضد كل الأعمال المسلحة، مشددا على ضرورة عدم دوام ما اسماه الانفلات الأمني وانفلات السلاح.

وقال الصدر في تغريدة على تويتر تابعتها خام نيوز، إن “على الحكومة العراقية العمل بجد وحزم ضد كل الأعمال المسلحة التي تستهدف أمن العراق والمواطنين مهما كان انتماء الفاعلين”.

وأضاف، “أنا على علم انهم مأجورون لزعزعة الأمن والاستقرار ويسعون إلى اضعاف هيبة الدولة وتشويه سمعة المقاومة الشريفة لينتفع بذلك من لهم أجندات خارجية”.

وأشار الصدر إلى أن “هذا الانفلات الأمني وانفلات السلاح يجب أن لا يدوم.. إذن فلتسارع الحكومة للقيام بعملها على أكمل وجه، ونحن مستعدون للتعاون”.

ولم يوضح الصدر الأعمال المسلحة التي كان يقصدها.

لكن التغريدة تأتي بعد انفجار عبوة ناسفة اثناء محاولة شخصين نقلها على متن دراجة نارية في بغداد، ما تسبب بمقتل أحدهما وإصابة الآخر.

وحاول فصيل شيعي مسلح إخراج الجريح بالقوة من المستشفى إلا أن قوات الأمن رفضت ذلك وأبعدت مقاتلي الفصيل عن المستشفى.

وبحسب مصدر أمني مطلع، فإن الشخصين اللذين كانا ينقلان العبوة الناسفة قبل أن تنفجر بهما هما من مقاتلي فصيل مسلح. انتهى (أ-ر).

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.