وكالة اخبارية عراقية مستقلة

البنتاغون: لم نتأكد رسميا من الجهة التي تقف وراء الهجمات مؤخرا في العراق

خام – متابعات: جدد المتحدث باسم ’’وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)’’، جون كيربي، اليوم الخميس (25 شباط) نفيه وجود  تأكيد حاسم حول الجهة التي تقف وراء الهجمات التي وقعت أخيراً في العراق، واستهدفت قواعد عسكرية في أربيل وبلد والمنطقة الخضراء في بغداد.
وقال في تصريح صحفي، تابعته وكالة خام نيوز، إن التحقيقات التي تجريها السلطات العراقية لم تنته بعد، رافضاً ربط الهجمات بالحديث عن المفاوضات مع إيران للعودة إلى الاتفاق النووي معها.

وأضاف أن وزير الدفاع، لويد أوستن، عندما اتصل قبل أسبوعين بوزيري الدفاع والداخلية العراقيين، عرض عليهما تقديم المساعدة في التحقيقات، لكنه لم يتلق أي طلب للمساعدة، لافتا الى أن أوستن يثق بقدرات السلطات العراقية.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية قد أعلن، في مؤتمر صحافي قبل أيام، أن الولايات المتحدة ’’ستحمّل إيران المسؤولية عن أفعال أتباعها’’ الذين يهاجمون الأميركيين في العراق، موضحاً أن “القوات الأميركية ستتجنب المساهمة في تصعيد يصب في مصلحة إيران ويزعزع استقرار العراق”.
واستهدفت صواريخ عدة هذا الأسبوع المنطقة الخضراء حيث مجمع السفارة الأميركية في بغداد، في هجوم هو الثالث خلال أسبوع. انتهى (أ-ر).

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.