وكالة اخبارية عراقية مستقلة

الإعلام الأمني: هجوم بابل ناجم عن اعتداء داعش على أبراج كهربائية وليس قصفاً حربياً

خام-بغداد: نفت خلية الإعلام الأمني، الأنباء التي تحدثت عن سقوط قتلى وجرحى الليلة الماضية، بقصف مواقع عسكرية في منطقة جرف الصخر في بابل، مشيرةً إلى أن القصف كان نتيجة اعتداء عناصر داعش على أبراج كهربائية.

وقالت الخلية في بيان تلقت “خام نيوز” نسخة منه: “تداولت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي أنباء غير صحيحة بشأن تعرض قطعات القوات الأمنية شمالي محافظة بابل الى اعتداءات ليلة امس”.

وأضافت: “في الوقت الذي ننفي فيه هذا الأنباء ندعو وسائل الإعلام والمدونيين الى توخي الدقة في نقل المعلومات وعدم بث الشائعات لمحاولة ارباك الرأي العام”.

وفي مدة وجيزة من البيان الأول، أشارت الخلية في بيان آخر إلى “تعرض بعض أبراج نقل الطاقة الكهربائية في منطقة البهبهاني شمالي محافظة بابل الى اعتداء وتخريب من قبل عناصر عصابات داعش الإرهابية، فسرها البعض على أنها قصف طائرات حربية”.

ولفتت إلى أن قوة أمنية باشرت بعملية تفتيش “بحثاً عن العناصر التي أقدمت على هذا العمل الارهابي”.

بدوره، قال المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، الكابتن بيل أوربان إن “الانفجارات التي تم الإبلاغ عنها في وقت سابق اليوم، على بعد حوالي 40 ميلاً خارج بغداد بالعراق، في بلدة (جرف الصخر) ليست ولم تكن نتيجة لأي عمل عسكري أميركي.”

وكانت وسائل إعلام وحسابات على مواقع التواصل قد تحدثت عن سماع دوي ثلاثة انفجارات في منطقة جرف النصر قاطع الجيش العراقي والحشد الشعبي في منطقة البهبهاني شمال محافظة بابل فجر الثلاثاء.

وأشارت نقلاً عن مصادر محلية لم تسمها، إلى أن الانفجارات في جرف النصر ناجمة عن قصف جوي من طائرات مسيرة، أسفرت عن مقتل 9 عناصر من الجيش العراقي وعشرات الجرحى، على حد قولها. انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.