وكالة اخبارية عراقية مستقلة

وزير الخارجية يتحدث عن 14 مذكرة تفاهم مع روسيا: وزير الدفاع سيتولى ملف التسليح

خام-روسيا: صرح وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، الخميس، أنه ناقش الوضع الأمني والعسكري خلال زيارته التي يجريها إلى روسيا، مضيفا أن وزير الدفاع العراقي جمعة عناد سيزور موسكو قريبا.  

وأوضح حسين في تصريحات لوسائل إعلام روسية، تابعته “خام” (26 تشرين الثاني 2020)، أن “زيارته إلى موسكو جاءت بدعوة من نظيره الروسي سيرغي لافروف”.  
وحول مسألة التسليح الروسي للجيش العراقي قال “لم نتطرق إلى هذه المسائل، تطرقنا إلى مجموعة من الملفات ومجموعة كبيرة من مذكرات التفاهم، حوالي 14 مذكرة تفاهم ونتمنى أن يتم التوقيع على هذه المذكرات في الاجتماع القادم للمجلس المشترك بين روسيا والعراق”.  

وتابع “تطرقنا إلى الوضع العسكري والأمني ولكن سيكون هناك زيارة بالفعل لوزير الدفاع العراقي إلى موسكو قريبا”.  
هذا وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، استعداد بلاده لتلبية الاحتياجات العسكرية العراقية من الصناعات الروسية، مشيرا إلى زيارة سيقوم بها وزير الدفاع العراقي إلى روسيا في المستقبل القريب.  
  
واكد وزير الخارجية فؤاد حسين، الأربعاء، ان الحكومة الحالية تركّز على أن تكون صناعة القرار في بغداد.  
وذكر بيان لوزارة الخارجية تلقت “خام” نسخة منه، (25 تشرين الثاني 2020)، أن “وزير الخارجيّة فؤاد حسين التقى ليونيد سلوتسكي رئيس لجنة العلاقات الخارجيّة في مجلس الدوما في روسيا، وبحث الجانبان التطوّرات الأمنيّة والسياسيّة بالمنطقة”، مُشِيداً “بنقاط الالتقاء والتعاون التي تجمع العراق وروسيا الاتحادية ولاسيّما في مُواجَهة فلول تنظيم داعش الإرهابيّ”.    
وشدد الوزير، بحسب البيان، على “أهمّية الدور الروسي في هذا الصدد”، داعياً روسيا إلى “مواصلة دعمها للعراق فضلاً عن الاستفادة من الخبرات الروسيّة في تطوير مختلف القطاعات الاستثمارية وبما ينعكس على مسارات الاقتصاد والتنمية”.    
وتابع البيان أن “الوزير استعرض رؤية العراق في حلِّ الأزمات على مستوى المنطقة، والتزامه سياسة خارجيّة متوازنة، والوقوف أمام التدخل في شؤون العراق الداخلية، أو التدخل في مسيرة صنع القرار العراقي”.    
وأعرب وزير الخارجية بحسب البيان، “عن شكره للجانب الروسي، لمواقفهم الداعمة للعراق في مجال تحقيق الأمن والاستقرار”.    
ودعا حسين إلى “أهمية عقد اللجنة العراقية-الروسية لاجتماعاتها”، لافتا الى أن “عدداً من مذكرات التفاهم تنتظر التوقيع بين الجانبين خلال انعقاد اللجنة في دورتها التاسعة”.    
من جانبه أشاد رئيس لجنة العلاقات بمجلس الدوما بالتزام الحكومة العراقية رؤية متوازنة تجاه أهم القضايا الحساسة في المنطقة والشرق الأوسط، ومنها القضية الفلسطينية وموقف العراق الثابت والمبدئي تجاهها، وأكّد على أن حكومة روسيا تؤيد الحكومة العراقية لحماية قرارها المستقل وبدون الخضوع لسياسة الدول الاخرى، بحسب البيان.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.