وكالة اخبارية عراقية مستقلة

آمر فوج يبيع سيارته الشخصية لدفع رواتب جنوده !

خام -متابعة :
تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، قيام احد الضباط بالتكفل بتوزيع رواتب جنوده، في ظل استمرار الازمة المالية التي تعصف في البلاد.
ونقلت صفحة ’’القوات الخاصة’’، في منشور لها، قيام المقدم الركن علي نهير الحسيناوي، امر الفوج الرابع، باللواء 56، ببيع سيارته الشخصية وتوفير رواتب جنوده كما قام بتخصيص جزء من الاموال ايضا لغرض توفير الارزاق للجنود، اثر التأخر الحاصل بصرف رواتب الموظفين من قبل وزارة المالية، في ظل صراعها المحموم مع مجلس النواب على قضية قانون الاقتراض.
واشاد مدونون، ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، بما فعله الضباط علي الحسيناوي، بعد تكفله بصرف رواتب منتسبه، وفيما اعتبروه عمله ينم عن شعور عال بالمسؤولية والأبوية، طالبوا الحكومة الى الاسراع في ايجاد الحلول لتوزيع رواتب الموظفين، والابتعاد عن الصراعات السياسية، كون ضحيتها الاول والاخير يكون المواطن.
وتحدث وزير المالية، علي علاوي، الأربعاء الماضي، عن فجوة تسبب تأخر صرف رواتب الموظفين في الدولة ثلاثة أسابيع على الأقل شهريا.
وقال علي علاوي، في مقابلة مع قناة العراقية الإخبارية،: “إذا تم تمرير قانون تمويل العجز المالي يومي الاثنين او الثلاثاء المقبلين، فمن الممكن الايعاز بصرف الرواتب نهاية الأسبوع”، مبينا أن “تأخر تمرير قانون الاقتراض في البرلمان سيؤخر رف الرواتب، لأن الموضوع يتوقف على الاقتراض حصرا”.
وأضاف علاوي، أن “هناك فجوة ما بين الموارد النفطية والنفقات وهذا يتسبب بتأخر صرف الرواتب لـ 3 أسابيع على الأقل، والسبب بتأخر الرواتب هو العجز في الموازنة الشهرية، والذي يتراوح ما بين 4-5 ترليون دينار شهرياً”.
وأكد وزير المالية استحالة تمويل الرواتب في موعدها “دون اقتراض”، مذكرا بأن “عدم تمرير قانون الاقتراض في البرلمان سيؤخر صرف الرواتب كل شهر ما بين 3-5 أسابيع تزداد شهراً بعد أخر”.انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.