وكالة اخبارية عراقية مستقلة

هذا الدواء يقلل احتمالية الموت بكورونا

خام – متابعة: توصلت دراسة حديثة إلى أن عقارا معينا يساعد في منع المضاعفات الخطيرة لعدوى فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19، فما هذا العقار؟ وكيف يعمل؟ وما ضوابط استعماله؟

وأجرى الدراسة باحثون من كلية الطب في جامعة ميريلاند بالولايات المتحدة، وشملت فحص سجلات 412 بالغا أصيبوا بكوفيد-19 وتم إدخالهم إلى المستشفيات بين مارس/آذار ويوليو/تموز الماضيين، ونشرت الدراسة في مجلة التخدير والتسكين (Anesthesia & Analgesia journal).

وتوصل الباحثون إلى أن عقار الأسبرين (Aspirin) قد يساعد في منع المضاعفات الخطيرة لعدوى فيروس كورونا.

الأسبرين هو عقار خافض للحمى والألم والالتهاب، ويعرف أيضا باسم “حمض الأسيتيل ساليسيليك) (acetylsalicylic acid)، وينتمي إلى مضادات الالتهاب غير السترويدية، ويقلل تجلط الدم.

وتم إعطاء حوالي 23% من الأشخاص الذين خضعوا للدراسة جرعة يومية منخفضة من الأسبرين في غضون 24 ساعة من دخولهم المستشفى نتيجة مرض كوفيد-19 أو في الأيام السبعة التي سبقت دخولهم.

وأفاد الباحثون بأن الأشخاص الذين تناولوا الأسبرين كانوا:
1- أقل عرضة للحاجة للوضع على جهاز التنفس الصناعي (mechanical ventilation).

2- أقل عرضة للدخول إلى وحدة العناية المركزة (ICU admission).

3- انخفض لديهم خطر الوفاة بكوفيد-19 في المستشفى (in-hospital mortality).
ويقوم الأسبرين بتقليل تجلط الدم، وهو أمر يمكن أن يؤثر على الأشخاص الذين أدخلوا المستشفى بسبب كوفيد-19، وذلك بسبب قدرته على الحد من خطر الجلطات.

ومع ذلك، يجب إجراء المزيد من الأبحاث، فالأسبرين يمنع تعاطيه دون استشارة الطبيب، ويمكن أن يسبب آثارا خطيرة مثل النزيف وحتى حدوث سكتة دماغية نزفية.

وتشير معطيات إلى أن نسبة من مرضى كوفيد-19 الذين أدخلوا وحدة العناية المركزة سيصابون بجلطات دموية في الساقين أو الرئتين، وهنا يأتي دور الأسبرين في منع أو تقليل خطر ذلك.

وكتب الباحثون أن استخدام الأسبرين قد يرتبط بتحسين النتائج لدى مرضى كوفيد-19 في المستشفى، ومع ذلك، هناك حاجة إلى تجارب منضبطة (randomized controlled trial) لتقييم ما إذا كانت هناك علاقة سببية بين استخدام الأسبرين وتقليل إصابة الرئة والوفيات لدى مرضى كوفيد-19.

وفي التجربة المنضبطة يتم توزيع الأشخاص بشكل عشوائي (بالصدفة وحدها) لتلقي أحد التدخلات السريرية العديدة والذي قد يكون علاجا مثلا، ويتم تخصيص مجموعة تسمى مجموعة التحكم، لا تتلقى العلاج أو تتلقى دواء وهميا، وتتم المقارنة بنتائج من تلقوا العلاج الحقيقي مع نتائج مجموعة التحكم.

ونؤكد هنا أنه يمنع تماما أخذ الأسبرين أو أي عقار للوقاية من كورونا أو التعامل معه دون استشارة الطبيب.انتهى (خ،م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.