وكالة اخبارية عراقية مستقلة

وزير الصحة : ننتظر تطبيق التربية لبعض التعليمات قبل مناقشة بدء العام الدارسي

خام -بغداد :

حدد وزير الصحة، حسن التميمي، الموقف من بدء العام الدارسي رغم وجود خطر كورونا.

وقال الوزير في حديث لصحيفة الصباح الرسمية’ ، ان “ملف بدء العام الدراسي الجديد مازال يدرس من قبل وزارتي الصحة والتربية، والاجتماعات مستمرة بشأنه”.

واضاف، ان “وزارة الصحة طلبت بعض الاجراءات المطلوب تنفيذها من قبل وزارة التربية، وفي حال تم تطبيق تلك التعليمات سيناقش موضوع انطلاق العام الدراسي الجديد من قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية”.
وحددت وزارة التربية، في الاول تشرين الثاني الجاري ، الآلية التي ستعمل عليها مع بدء العام الدراسي الجديد.
وقال المتحدث باسم الوزارة حيدر فاروق ، إن “الوزارة مستمرة بالتشاور مع وزارة الصحة ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وخلية الأزمة العليا للصحة الوطنية وكل المعنيين بإنطلاق العام الدراسي الجديد”، مبينا أن “كل المعنيين اتفقوا مبدئيا على بدء العام الدراسي الجديد واعطوا لوزارة التربية صلاحيات كاملة لاختيار الآلية المناسبة للدوام”.

واضاف أن “الوزارة قررت أن يكون الدوام يومين في الاسبوع لكل مرحلة على أن يكون يوم السبت دواماً رسميا وتقسم المراحل الدراسية على 6 ايام”، مشيرا إلى أن “المقترحات التي تتحدث على جعل الطلبة من 8 – 15 داخل كل قاعة دراسية يحددها مساحة الصف، مع مراعاة التباعد الاجتماعي”.

وبين أن “هنالك مرونة مع الصفوف المنتهية في آلية التعليم، كما أن الوزارة تتجه نحو آلية التعليم المدمج بين التعليم التفاعلي في الصفوف وكذلك التعليم الالكتروني”، لافتا إلى أن “الكثير من المديريات قامت بإدخال كوادرها من المعلمين دورات تدريبية لتقديم دروس عبر وسائل التواصل الاجتماعي المتاحة بالإضافة إلى قناة التربوية ومنصة نيوتن الالكترونية”.

واشار فاروق إلى أن “هذا العام قد يشهد نظام الانتساب، حيث يمكن لولي الأمر الذي بإمكانه أن يوفر اجواء مناسبة لابنائه داخل المنزل على أن يقوم الطلب بتأدية امتحانات نصف السنة والنهائية في المدرسة فقط ويكمل باقي تعليمه من البيت”.

اما بالنسبة للمدارس في القرى والارياف، قال فاروق، إن “هذه المدراس يكون في اعداد الطلبة قليل بالمقارنة مع مدراس المدن، وعلى هذا الاساس فإن الدوام يمكن أن يكون فها أكثر من يومين”.انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.