وكالة اخبارية عراقية مستقلة

ارتفاع ضحايا تفجيري مقديشو إلى 7 قتلى وحركة “الشباب الصومالية” تتبنى الهجوم

خام – مقديشو: ارتفعت حصيلة ضحايا تفجيري العاصمة الصومالية مقديشو ،اليوم السبت ، إلى 7 قتلى، بينهم صحفي وعدد من الجنود والمدنيين، وفقا لمصادر مختلفة.

وقال مصدر أمني مطلع، إن حصيلة القتلى ارتفعت إلى 7 أشخاص، فيما بلغ عدد المصابين 15 شخصا، بينهم النائب في مجلس الشعب ورسمي جودح، ونائب رئيس بلدية مقديشو للشؤون الأمنية والسياسية محمد عبد الله تولح.

ونقلت “أسوشييتد برس” عن العقيد في الشرطة المحلية أحمد محمد، أن بين الضحايا جنودا ومدنيين، دون تفاصيل إضافية.

من جهتها، أعلنت قناة “يونيفيرسال” الصومالية المحلية، أن الصحفي التابع لها عول طاهر صلاد، صادف مرور سيارته لحظة وقوع التفجير الأول قرب المسرح الوطني، ما أدى إلى مقتله وسائق سيارته.

وفي وقت سابق، أفادت وسائل اعلام محلية اجنبية،  بأن تفجيرين ضربا مقديشو، الأول استهدف نقطة أمنية قرب المسرح الوطني، فيما وقع الثاني قرب ساحة الجندي المجهول، أسفرت عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 10 آخرين معظمهم جنود، فيما لم يسجل على الفور سقوط ضحايا جراء الثاني قرب ساحة الجندي المجهول.

ويتوقع أن تعقد السلطات الأمنية مؤتمرا صحفيا طارئا في وقت لاحق، للكشف عن المزيد من التفاصيل.

من جهتها، أعلنت حركة “الشباب” مسؤوليتها عن التفجيرين في بيان نشره موقع “صومال ميمو” المحسوب عليها.

وقال البيان إن منفذي التفجيرات استهدفوا نقاطا أمنية قرب القصر الرئاسي، وأدت إلى مقتل ضباط ومسؤولين أمنيين. انتهى (ع.ا)

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.