وكالة اخبارية عراقية مستقلة

الأردن يفتح بعض المعابر الحدودية مع الضفة الغربية

خام – متابعة: قرر الأردن، فتح بعض المعابر الحدودية البرية للمملكة، وبينها جسر الملك حسين مع فلسطين المحتلة، أمام حركة المسافرين.

وقال وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام “علي العايد”، إن “عملية فتح المعابر تبدأ الخميس المقبل، ووفق بروتوكول صحي وإجراءات تتطلب التسجيل المسبق على منصة (visit Jordan) الإلكترونية”.

وأضاف، أن “الحكومة أقرت الإجراءات والبروتوكول الصحي الذي وضعته لجنة تنظيم الميدان والمعابر الحدودية، التي يرأسها وزير الداخلية، والتي ستنظم حركة المسافرين والشحن عبر المعابر الحدودية البرية”.

وأكد أن “القرار يسعى إلى الموازنة بين الحاجة الماسة للعديد من الأردنيين للعودة برا إلى وطنهم، وضبط حالات الإصابة الخارجية للحد من انتشار الوباء”.

وأوضح أن “المعابر الحدودية البرية التي ستستقبل المسافرين في هذه المرحلة تقتصر على مركز حدود المدورة (يربط المملكة من جهة الجنوب مع السعودية)، وجسر الملك حسين، وجسر الشيخ حسين (مع فلسطين المحتلة)، وفق إجراءات وضوابط لأعداد المسافرين خاصة بكل معبر”.

وأشار “العايد” إلى أنه سيتم تنظيم مؤتمر صحفي لمدير عمليات خلية أزمة كورونا لشرح إجراءات العمل على كل معبر حدودي.

وأنشأت تل ابيب، بعد احتلالها للضفة وغزة، معبرًا إلى الأردن، أصبح يعرف بـ “جسر الملك حسين” أو “معبر الكرامة” (حسب التسمية العربية)، و”جسر اللنبي” (التسمية العبرية)، حيث يبعد (55 كيلومترًا غرب عمّان)، وتم تخصيصه لتنقل أبناء الضفة الغربية بشكل أساس.

ثم أضافت إليه معبرًا آخر هو جسر “الشيخ حسين” (90 كيلومترًا شمال عمّان)، كمعبر تجاري، خصص لاحقًا لمرور “الإسرائيليين” والسياح الأجانب، بالإضافة إلى حملة الهوية “الإسرائيلية” من فلسطينيي الداخل المحتل.انتهى (خ،م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.