وكالة اخبارية عراقية مستقلة

ماكرون عقب مغادرة الكاظمي فرنسا يغرد بالعربية مؤكداً ضرورة محاربة الإرهاب لضمان استقرار العراق

خام-فرنسا: أكّد الرئيس الفرنسي ، إيمانويل ماكرون، استمرار فرنسا في التزامها بالوقوف إلى جانب العراق في محاربة الإرهاب، وفي دعم احترام سيادته.


وغرد متاكرون، اليوم الاثنين (19 تشرين الأول 2020)، عقب مغادرة الكاظمي لفرنسا، متوجهاً إلى برلين، استماكلاً لجولته الأوروبية، “سنهزم الشّر من جذوره،.

وأتوجه بالشكر إلى العزيز مصطفى الكاظمي على استعراض المبادرة التي بدأناها معاً بعد شهر من زيارتي بغداد”.


رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، كان قد وصل مساء أمس الأحد إلى العاصمة الفرنسية باريس، في إطار جولة أوربية تشمل فرنسا وبريطانيا والمانيا، يجري خلالها عدة مباحثات ترتكز على تطوير العلاقات الثنائية مع الدول الثلاث، وتعزيز التعاون المشترك في مجالات متعددة.


وتوجّه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، إلى العاصمة الألمانية برلين ضمن جولته الأوربية بعد إتمام زيارته إلى فرنسا.


وقال المتحدث الرسمي باسم رئيس مجلس الوزراء أحمد ملا طلال في تغريدة،  “٢٤ ساعة مثمرة في باريس، التقى فيها رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، كما عقد مع الوفد الوزاري المرافق له اجتماعات عدة مع الحكومة الفرنسية، بعدها أجرى لقاء مميزا مع كبريات الشركات الفرنسية”.


وأضاف، أن “الكاظمي الآن في الطريق إلى برلين”.انتهى(ع-ع)

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.