وكالة اخبارية عراقية مستقلة

أربيل تصدَّر قرارات جديدة للمرحلة المقبلة لمواجهة فيروس كورونا

خام-أربيل: أصدَّرت اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا في محافظة أربيل، اليوم الاثنين، قرارات وتعليمات جديدة للمرحلة المقبلة من أجل التقليل من خطورة الفيروس وعدد الإصابات بالجائحة العالمية. 


وجاء في بيان للجنة ورد لوكالة “خام”، انه بعد اجتماع اللجنة العليا لمواجهة كورونا ظهر اليوم باشراف محافظ أربيل فرست صوفي وبحضور رئيس مجلس محافظة اربيل المهندس علي رشيد أصدرت اللجنة عدداً من القرارات منها قرار توفير 100 الف كمامة على حساب المحافظة لتوزيعها على قسم من دوائر ومؤسسات الشرطة والمرور والدوائر، مبينا أن التوزيع سيبدأ أعتباراً من يوم غد الثلاثاء. 


وابلغ البيان المواطنين أن فيروس كورونا مازال في هذه المرحلة خطيرا ومتصاعد الخطورة، مطالبا اياهم الالتزام بالتعليمات الصحية بصورة عامة وبارتداء الكمامات خصوصا.


وطالب البيان جميع الأسواق والمحال العامة (المولات والماركيتات والميني ماركيتات والدكاكين) الإلتزام بتنفيذ التعليمات الصحية والزام العمال وأصحاب الحال والباعة والمواطنين المراجعين بلبس الكمامات، محذراً انه بخلاف ذلك فان فرق القائممقاميات والنواحي والبلديات مكلفة باتخاذ الإجراءات القانونية وفقا لقرارات اللجنة العليا. 


كما طالب البيان المعلمين والمدرسين ورجال الدين واتحاد علماء الدين الاسلامي بالتعاون لنشر الوعي بين المصلين والالتزام بالتعليمات الصحية وعدم السماح بأي شكل من الأشكال بدخول الجوامع والأماكن الدينية من دون ارتداء الكمامات.


واشار البيان ان الاجتماع، وفضلا عن التقدير العالي والتبريك لذكرى المولد النبوي لنبي الاسلام (محمد ص)، اكد على أن اربيل العاصمة كانت في كل السنوات سباقة ومتميزة في استقبال المولد النبوي وتحيي المناسبة بافتخار باقامة الشعائر والمراسيم ولكن للعام الحالي وبسبب تفشي فيروس كورونا والاجراءات الوقائية من المرض واستنادا على فتوى اللجنة العليا للافتاء في اقليم كردستان تطالب مواطني حدود أربيل ان يحيوا هذه المناسبة فقط بالتزيين والشعارات والتبريكات وعدم اقامة جميع انواع التجمعات والاجتماعات الكبيرة ومراسيم قراءة المواليد في الجوامع والتكايا وفي مركز المدينة وتحت القلعة والاماكن المختلفة وكذلك عدم اجراء مراسيم خاصة وتوزيع الحلويات واقامة الحفلات بهذه المناسبة. 


وأبلغ البيان جميع موظفي الدوائر بالالتزام بلبس الكمامات والا فان المخالف سيواجّه باجراءات قانونية وكذلك فان اي مراجع لن يسمح له بدخول الدوائر ولن تتم تمشية معاملته في الدوائر من دون ارتداء الكمامة.


كما طالب البيان جميع التلاميذ والطلبة في المحافظة وذويهم، ومن اجل حمايتهم وسلامتهم وصحة عوائلهم، الالتزام بالتعليمات الصحية واجراءات الوقاية وارتداء الكمامات اثناء توجه ابنائهم الى المدارس. 


وأبلغ البيان المواطنين وسكان المدن، ان مخاطر فيروس كورونا في تصاعد يوما بعد يوم وتتصاعد اعداد الوفيات، لذلك اذا لم يلتزموا باجراءات الوقاية والتعليمات الصحية فان الوضع سيزداد صعوبة عما هو عليه الان، وحينها ستجبر اللجنة على اتخاذ طرق اشد للوقاية.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.