وكالة اخبارية عراقية مستقلة

صلاح الدين .. اجتماع لوزير الداخليّة والدفاع طلب عاجل إلى مكتب القائد العام حوّل حادثة اختطاف وإعدام ثمانية شبان

خام-صلاح الدين :أفاد مصدر أمني بقيام مجهولين يوم السبت بإعدام ثمانية شبان رميا بالرصاص وفقدان أثر أربعة آخرين في محافظة صلاح الدين شمالي العراق.


وقال المصدر لوكالة “خام”، إن “مجهولين أعدموا ثمانية شبان رميا بالرصاص دون معرفة الأسباب في قرية الفرحانية التابعة لقضاء بلد”.


وأضاف المصدر أن أربعة شباناً آخرين لا يزالون في عداد المفقودين.

بدوره تقدّم محافظ صلاح الدين عمار جبر خليل، السبت، بطلبٍ عاجل الى مكتب القائد العام للقوات المسلحة للتحقيق الفوري في حادثة اختطاف وإعدام شبان من أبناء المحافظة على يد قوة مسلحة.  

وذكر بيان صدر عن إدارة المحافظة تلقت “خام” نسخة منه، (17 تشرين الأول 2020)، أن “المحافظ اجتمع مع وزيري الداخلية والدفاع عثمان الغانمي وجمعة عناد، وناقش معهما الخرق الأمني في منطقة سيد غريب”، مبيناً أن “الاجتماع شهد الاتفاق على مناقشة تداعياته في اجتماع مجلس الأمن الوطني”.  

وأوضح البيان، أن “المحافظ تقدم بطلبٍ عاجل إلى مكتب القائد العام للقوات المسلحة للتحقيق الفوري في جريمة الفرحاتية، حيث قامت جهة مسلحة مجهولة الهوية، ظهر اليوم، بخطف 12 شاباً من أهالي الفرحاتية واقتادتهم إلى جهة مجهولة وبعد ساعة واحدة فقط تم العثور على ثمانية منهم تم تصفيتهم رمياً بالرصاص في منطقة الرأس والصدر”، مؤكداً أن “مصير المختطفين الأربعة الآخرين مازال مجهولاً”.  

وأعلنت قيادة شرطة محافظة صلاح الدين، في وقت سابق اليوم، العثور على ثمان جثث تعود لمواطنين من ناحية الفرحاتية تم اختطافهم من قبل قوة مسلحة مجهولة.   

وقال قائد شرطة المحافظة اللواء قنديل الجبوري في بيان تلقت “خام” نسخة منه (17 تشرين الأول 2020)، إن ” مفارز شرطة الطوارئ عثرت على ثمان جثث تعود لمواطنين من أهالي ناحية الفرحاتية التابعة لقضاء بلد جنوبي تكريت من أصل 12 مدنياً تم اختطافهم من قبل قوة مسلحة مجهولة الهوية”.    

وأضاف البيان، أن “مصير الأربعة الآخرين ما يزال مجهولاً”.انتهى(ع-ع) 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.