وكالة اخبارية عراقية مستقلة

هوشيار زيباري: قرار اغلاق السفارة الاميركية في بغداد خطأ استراتيجي

خام -متابعة :
عد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، قرار اغلاق السفارة الاميركية في بغداد والانسحاب خطأً استراتيجياً بالنسبة لاميركا،لكنه وصفه بـ “القرار الجدي”.
وقال زيباري في مقابلة متلفزة ، مساء الثلاثاء ، إن “التهديد باغلاق سفارة اميركا في بغداد وانسحاب قواتها جدي وحقيقي من قبل اميركا وبلغ به رئيسي الجمهورية والحكومة العراقية ووزير الخارجية بذلك”.
وأضاف، أن “تنفيذ قرار الانسحاب الاميركي واغلاق السفارة في بغداد يعتبر خطأً استراتيجياً بالنسبة لاميركا، لان هناك اتفاقية الاطار الاستراتيجي طويلة الامد بين العراق وامريكا”.
وأشار زيباري الى ، أن “الحكومة العراقية لم تتابع الاتفاقية مع الولايات المتحدة الامريكية الخاصة بالتعاون بين العراق وامريكا”.
ويوم الاثنين من الاسبوع الماضي، أكد وزير الخارجية، فؤاد حسين، أن انسحاب السفارة الاميركية من العراق، سيؤثر على علاقات البلاد مع الكثير من البعثات الأوروبية والعربية.
وقال حسين في مقابلة متلفزة ، إن “الولايات المتحدة لم تهدد بغلق السفارة، ولكن الهجمات على البعثات والمطار تسببت بتفكير الإدارة الأميركية بسحب سفارتها من بغداد”.
واضاف أن “الاستهداف والهجمات ضد الشعب العراقي وليس ضد السفارات فقط، لاسيما وأن الاستهداف يتم في الأراضي العراقية والضحايا عراقيين”.
وبين، أن “انسحاب السفارة سيؤثر على علاقات العراق مع كثير من البعثات الأوربية والعربية”، مشددا على “ضرورة إيقاف الهجمات ضد المنطقة الخضراء والسفارات والمواطنين”.
ولفت الى أنه “لا يمكن القبول بفصائل مسلحة خارج إطار الدولة”، مؤكدا أنه “لا يوجد حوار مباشر بين الحكومة والفصائل المسلحة”. انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.