وكالة اخبارية عراقية مستقلة

علماء يوصون بـ’’هرمون الحب’’ لعلاج مرضى كورونا

خام-متابعة: أوصى علماء بهرمون أوكسيتوسين أو ما يسمى “هرمون الحب”، لعلاج مرضى كوفيد-19، استنادا لنتائج دراسة طبية جديدة أجريت بجامعة توليدو الأميركية.

وتشير أبحاث سابقة أن لأوكسيتوسين دورا في خفص الالتهابات، وهو ينتج في الدماغ وله ارتباط بعملية التكاثر والولادة.

وإحدى أخطر مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حالة تسمى “عاصفة السيتوكين”، وهي ناتجة عن استجابة مناعية قوية تتم فيها مهاجمة أنسجة الجسم وتشهد انخفاضا حادا في خلايا T-cells التي تعتبر جزء أساسيا من الجهاز المناعي التكيف ( adaptive system ).  

واستخدم الباحث علي إمامي، مساعد أبحاث الدراسات العليا بجامعة توليدو في ولاية أوهايو، وزملاؤه، قاعدة بيانات المعاهد الوطنية الأميركية للصحة، لتحليل خصائص الجينات المعالجة بأدوية مرتبطة ارتباطا وثيقا بالأوكسيتوسين.

ووجد الباحثون أن عقارا واحدا من هذه الفصيلة يسمى، كاربيتوسين، له خصائص مطابقة للجينات التي تقلل من العلامات الالتهابية التي تؤدي إلى عاصفة السيتوكين لدى المصابين بحالات حرجة من كوفيد-19.

كما ويؤدي العقار، حسب الدراسة، إلى تنشيط خلايا T-cells ، التي تنخفض بشكل كبير خلال عاصفة السيتوكين، وتلعب دورا مهما في الاستجابة المناعية.

ويشبه كاربيتوسين عقار لوبينافير، وهو دواء مضاد للفيروسات، قيد الدراسة كعلاج لكوفيد-19.

وقال الباحثون في بيان صحفي صادر عن الجمعية الفسيولوجية الأميركية، إن كل هذه العوامل تشير إلى أن الأوكسيتوسين لديه القدرة ليكون علاجا مستهدفا لعواصف السيتوكين لدى مرضى كوفيد -19.

وخلص المؤلفون في تقريرهم، الذي نُشر مؤخرا على الإنترنت في مجلة Physiological Genomics، إلى أن “فهم الآليات التي يمكن من خلالها أن يكون الأوكسيتوسين أو نظام الأوكسيتوسين هدفا مناعيا جديدا، أمر بالغ الأهمية”.

ومع ذلك، أضافوا أنه “لا يزال يتعين تقييم سلامة وفعالية الأوكسيتوسين الوريدي في المصابين بحالاجات حرجة  من كوفيد-19”.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.