وكالة اخبارية عراقية مستقلة

الحكومة العراقيّة تعقد جلسة في قاعدة عسكريّة والكاظميّ يغادرها الى الحبوبي

خام-ذي قار: عقدت الحكومة العراقيّة برئاسة مصطفى الكاظمي، اليوم الثلاثاء، جلسة اعتيادية في قاعدة عسكرية بمحافظة ذي قار، بحسب ما أفاد به  مصدر مسؤول، الذي أشار الى أن الكاظمي غادر الجلسة متوجها الى ساحة التظاهرات.  


وقال مصدر مطلع، إن “الكاظمي عقد، اليوم، جلسة لمجلس الوزراء في مبنى الكلية العسكرية في قاعدة الامام علي بمحافظة ذي قار”.

وأضاف، أن الجلسة شهدت حضور جميع الوزراء باستثناء وزير الدفاع والمالية، لايفادهم خارج العراق، مبيناً أن الجلسة بحضور محافظ ذي قار ناظم الوائلي ونائبه والقيادات الأمنية.


وأوضح المصدر، أن الكاظمي “غادر الجلسة برفقة المحافظ وتوجه لساحة الحبوبي، حيث مقر التظاهرات التي تشهدها المحافظة منذ عام”،  لافتا الى أن “الكاظمي سيتوجه لمنزل الناشطين عمر سعدون وسجاد العراقي وجسر الزيتون”.


وأبلغ مصدر حكومي ، يوم أمس الأحد، بأن الكاظمي سيزور ذي قار جنوبي العراق، اليوم الاثنين، وسيطلع خلال الزيارة على الوضع الأمني والخدمي المحافظة، ولمتابعة قضية اختطاف الناشط سجاد العراقي، عن قرب”.


يأتي ذلك بعد أن هدد متظاهرو ساحة الحبوبي (مركز الاحتجاجات في المحافظة) بإغلاق منافذ المحافظة ومؤسساتها بشكل كامل حتى تحرير الناشط والكشف عن مختطفيه، كما امهلت عشيرة سجاد حتى فجر الاثنين لإطلاق سراح ابنها، وبخلافه تشن هجوما على الخاطفين.


وشهدت مدينة الناصرية منذ ليل السبت (20 أيلول 2020) تصعيدا من قبل المتظاهرين الرافضين لعملية الاختطاف، وعمدوا بعد منتصف الليل إلى إغلاق جسور النصر والزيتون والحضارات، واضرموا النيران فيها، مهددين باستمرار التصعيد في حال عدم الكشف عن الجهة التي اختطفت وأصابت اثنين من الناشطين.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.