وكالة اخبارية عراقية مستقلة

برلماني عراقي: وزارة الماليَّة ستتسبب بأضرار إقتصاديَّة كبيَّرة في البلاد

خام-بغداد:

دعا عضو البرلمان العراقي منصور البعيجي، اليوم الاثنين، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للايعاز الى وزارة الماليَّة بصرف رواتب موظفي الدولة وعدم تاخيرها، مشيراً إلى أن ذلك سيتسبب باضرار اقتصادية كبيرة.  

وقال البعيجي في بيان ورد الى وكالة “خام”، إن “على الحكومة أن تضع حداً لتأخير صرف رواتب موضفي الدولة، وأن لاتسمح بتاخير صرفها لأي سبب كان لانها حق طبيعي للموظفين جميعا نتيجة خدمة يقدموها”، مبيناً أن “تاخيرها اجحاف وظلم كبير لايمكن السكوت عنه”.

وأضاف البعيجي “على الحكومة ان تقوم بواجبها على اكمل وجه وتوفر رواتب موظفي الدولة كونها مسؤولية وواجب عليها بتوفير الرواتب”، مشدداً “باعتبارنا أعلى سلطة تشريعية بالبلد لن نقبل بتاخير مرتبات الموظفين والمتقاعدين يوم واحد”.

ودعا النائب البعيجي، “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للايعاز الى وزارة المالية بصرف رواتب موظفي الدولة وعدم تاخيرها لانها ستسبب اضرار إقتصادية كبيرة”،  مشيراً إلى أن “على وزارة المالية ان تطلق الرواتب واأن لا تتذرع بعدم وجود سيولة مالية لديها خصوصا وان الجهات المختصة اعلنت وجود السيولة المالية الاي تغطي رواتب موظفي الدلة حتى الشهر الحالي، فلماذا لاتطلق”.

ورد البنك المركزي العراقي، أمس الاول السبت، على وزارة المالية، مبدياً استعداده لاستلام إشعارات صرف الرواتب، مؤكداً “بحسب مصدر مسؤول فيه” عدم وجود اشكالات “فنية  أو تقنية”. 

وكشف مصدر في وزارة المالية العراقية، السبت 26 أيلول الحالي، عن تأمين رواتب شهر أيلول/سبتمبر الجاري بالكامل لدى الوزارة، مشيراً في ذات الوقت إلى أن “تأخر صرف الرواتب يعود إلى مشاكل فنية بتقنية تحويل الأموال من البنك المركزي إلى حساب الوزارات ومؤسسات ودوائر الدولة في المصارف”.

ويكابد العراق لتأمين رواتب الموظفين والمتقاعدين منذ أشهر جراء تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية بفعل جائحة كورونا.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.