وكالة اخبارية عراقية مستقلة

صالح والحلبوسي يعلنان دعما للكاظمي بملفين ويحذران من السلاح بالانتخابات

خام-بغداد: أعرب كل من رئيس الجمهورية برهم احمد صالح، ورئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي اليوم السبت (19 ايلول 2020) عن دعمها لرئيس الحكومة مصطفى الكاظمي في اجراء الانتخابات المبكرة في موعدها، ومكافحة الفساد المالي والإداري في البلاد عبر القاء القبض على المتورطين بهذا الملف وحصر السلاح بيد الدولة.

جاء ذلك في كملة لهما بمناسبة اليوم الاسلامي لمناهضة العنف ضد المرأة الذي يعقده رئيس تحالف “عراقيون” عمار الحكيم في مكتبه كل عام مع مطلع شهر صفر وفق التقويم الهجري.

وقال صالح خلال الكملة ان “الاصلاحات تتطلب توفير مناخ سياسي مناسب عبر ارادة جدية لأجراء الانتخابات المبكرة تكون حرة ونزيهة بعيدا عن سطوة السلاح”، مشددا بالقول “يجب عدم التراخي في محاسبةِ الفاسدين والمعرقلين لبناء دولة ذات سيادة كاملة”.

من جهته دعا الحلبوسي القوى السياسية التي تشكل البرلمان ان تتحمل مسؤولياتها في اتمام قانون الانتخابات قائلا “ممكن لديهم ملاحظات على بعض الجزئيات ولكن فلنفكر باطار الوطن ككل وليس بالجزئيات”.

وقال أيضا “يتطلب من الحكومة العراقيّة توفير الأجواء الملائمة لاجراء الإنتخابات ونشد على يد الحكومنة في ملاحقة الخارجين عن القانون، وفي ملاحقة الفاسدين ونتحدث دوما عن هذه الآفة التي لا تقل خطراً عن الارهاب”.

من جهته أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، السبت، على أهمية دعم المرأة في السياسة والمجتمع من خلال فرض القانون.  

وقال الكاظمي خلال كلمته في المؤتمر الدولي لمناهضة العنف ضد المرأة، تابعتها “خام” (19 ايلول 2020)، إن “الحكومة قدّمت قانون العنف الأسري لكنه لا يزال في إطار الشد والجذب”، مؤكّدا “نتشرف بأن نكون في موقع إنصاف المرأة”.    

 وأردف “سنعمل على تنشيط المجلس الأعلى للمرأة وسيكون برئاسة رئيس الوزراء”.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.