وكالة اخبارية عراقية مستقلة

“خام” تنشر التفاصيل الكاملة لعمليَّة اعتقال قاتل الصيدلانيّة شيلان وعائلتها

خام-متابعة : تمكنت الاستخبارات العراقيّة، اليوم الاربعاء، من التوصل إلى معرفة قاتل الصيدلانية “شيلان دارا” وعائلتها.  


وتحدث ضابط رفيع في الاستخبارات لـ”ناس”، (16 أيلول 2020)، وتابعته “خام” عن تفاصيل عملية اعتقال القاتل بعد ساعات من تنفيذه للجريمة.  


وقال الضابط إن “الاستخبارات العراقية، تمكنت من التعرف على قاتل الصيدلانية شيلان وعائلتها، خلال عملية بحث وتحرٍ موسع بعد وقوع الجريمة”.  


وتابع، أن “الاستخبارات تعرفت على موقع تواجد القاتل وهو في محافظة أربيل بإقليم كردستان، ومن خلال التنسيق مع الأجهزة الامنية في الإقليم، تم اعتقاله من قبل القوات الأمنية في كردستان”.  


واضاف، “سيتم تسليم الجاني إلى الجهات الأمنية في بغداد”.  


وبيّن “يعمل الجاني شرطياً في إحدى المقار الدبلوماسية القريبة من منزل الضحايا، وبعد تنفيذ الجريمة، فرّ إلى السليمانية، ومنها إلى أربيل، إلا أن الجهات الاستخبارية تمكنت من تعقبه وهو الآن في قبضة القوات الأمنية”.  
  
وقالت لجنة حقوق الانسان النيابية، في وقت سابق اليوم، إن جرائم القتل التي يشهدها العراق اخير، باتت مصدرا للقلق، لا سيما بعد حادثة الصيدلانية “شيلان دارا” في بغداد.  


وعبرت اللجنة، في بيان تلقت “خام” نسخة منه (16 ايلول 2020)، عن “كثير شعورها بالقلق تجاه تزايد حالات الانتهاك وخاصة القتل الذي يطال عدد من المواطنين، واخرها جريمة مقتل الصيدلانية شيلان دارا رؤوف مع والديها بطريقة غامضة وبشعة”.    


واشارت الى ان “تواصلها مع الجهات الحكومية كشف عن ان خيوط الجريمة لازالت غامضة، مبينة ان هذه الجرائم البشعة تترك اثارا سلبية في المجتمع العراقي لهذا نطالب الاجهزة الامنية بضرورة تشكيل فريق عمل خاص للوصول الى المنفذين الذين اجرموا بحق العائلة وتقديم الجناة للعدالة في وقت قياسي”.    


واوضحت اللجنة النيابية ان “ازدياد معدلات الجريمة وعدم وجود رادع قوي للحد من الجرائم الوحشية اعطى الفرصة لضعاف النفوس باستغلال الوضع العام سياسيا واجتماعيا في البلد، داعية الى عدم تفويت الفرصة مع من تسول نفسه للاقدام لمثل هذه الجرائم”.انتهى(ع-ع)
  
  

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.