وكالة اخبارية عراقية مستقلة

طائرة المساعدات العراقيَّة الثانية تتجِّه إلى الخرطوم

خام-بغداد: انطلقت الطائرة العراقية الثانية، اليوم الاثنين (14 أيلول 2020)، متجهةً الى الخرطوم، وعلى متنها 12 طناً من المواد الإغاثية.

وحسب وكالة الأنباء العراقية، طائرة الإغاثة العراقية الثانية، انطلقت صباح اليوم الى العاصمة السودانية الخرطوم وتحمل على متنها 12 طناً من المواد الاغاثية لمساعدة الشعب السوداني الشقيق”.

وانطلقت أمس الأول السبت، من قاعدة الشهيد محمد علاء الجوية، الوجبة الأولى التي تضمنت (١٢) طنّاً من المواد الطبية العاجلة، رافقها وفد رسمي يمثل الأمانة العامة لمجلس الوزراء، و وزارة الخارجية، الذي نقل مواساة حكومة وشعب العراق، لعائلات المفقودين، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وستستمر الوزارات بتوفير الجهد اللازم لنقل المواد الإنسانية العاجلة تباعاً، كالمواد الطبية والسلات الغذائية والخيام، كما جهزت وزارة التجارة، كميات من مادة الحنطة، سيتم نقلها عبر البحر، بالتنسيق مع وزارة النقل.

وكان في استقبال الوفد في مطار الخرطوم الدولي، ممثلين عن وزارة الصحة، ومنظمة شؤون النازحين السودانية، والقائم بالأعمال والقنصل وأركان السفارة العراقية في الخرطوم.

وقدم الجانب السوداني، شكره وامتنانه إلى حكومة وشعب العراق، لهذه المبادرة الإنسانية.

وكانت الحكومة السودانية أعلنت، حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، معتبرة البلاد بأكملها “منطقة كوارث”، واتسعت رقعة الفيضانات لتشمل 16 من ولايات البلاد الـ18.

وأعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوشا)، أن أكثر من نصف مليون سوداني يتوزعون على غالبية ولايات البلاد تضرّروا من الفيضانات التي تسبّبت بها أمطار غزيرة رفعت منسوب مياه نهر النيل إلى مستويات قياسية.

واتخذ الفيضان مساراً أكثر مأساوية عندما لقي أكثر من مائة شخص وعشرات الجرحى علاوة على انهيار أكثر من 27 ألف منزل بشكل كلي، وأكثر من 42 ألف منزل بشكل جزئي.

وارتفع منسوب النيل الأزرق إلى 17.62 متراً في السودان وهو مستوى غير مسبوق منذ بدء رصد النهر قبل أكثر من مئة عام.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.