وكالة اخبارية عراقية مستقلة

الكاظمي يُجيب على كلام المرجعية: إنتهينا من التقصي وسنبد‌‌‌أ بتسليم المتورطين بالدم العراقي إلى العدالة

خام-بغداد: أكّد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم الأحد، (13 أيلول 2020)، أن مسار المرجعية وإرشاداتها التي تمثّل منطلقات وأولويات الشعب العراقي، إنما هي دليلنا الدائم نحو تحقيق تطلعات شعبنا في الانتخابات المبكرة الحرة والنزيهة والعادلة، جاء ذلك في تعليق على كلام المرجعية عقب لقاءها المبعوثة الأممية إلى العراق جينين بلاسخارت.

وجاء في بيان صادر عن المكتب الإعلامي للكاظمي تلقت “خام” نسخة منه أنه بفيض من التقدير والاحترام والعرفان، “تلقينا توجيهات سماحة المرجع علي السيستاني، خلال استقباله جينين بلاسخارت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة الى العراق.

وأكّد الكاظمي خلال البيان على أن مسار المرجعية وإرشاداتها التي “تمثّل منطلقات وأولويات الشعب العراقي الكريم، إنما هي دليلنا الدائم نحو تحقيق تطلعات شعبنا في الانتخابات المبكرة الحرة والنزيهة والعادلة”.

وتعهد باستمرار الحكومة في الخطوات التي بدأت بها على طريق الحفاظ على السيادة وفرض هيبة الدولة ومحاربة الفساد رغم ماواجهت وتواجه من تحديات وعراقيل، حسب البيان.

وشدد رئيس الوزراء على أن الحكومة مصممة على محاسبة “المتورطين بدماء العراقيين”، وقد انتهت المرحلة الأولى من إجراءات “التحقق والتقصي” من خلال إحصاء الضحايا من “شهداء وجرحى أحداث تشرين 2019 “، وما تلاها، معلناً بداية “المرحلة الثانية المتمثلة بالتحقيق القضائي وتحديد المتورطين بالدم العراقي وتسليمهم الى العدالة”، قريباً.

وأوضح البيان أن المرجعية كانت ومازالت تؤشر نقاط الخلل والضعف من أجل الصالح العام ، وتحذر من المآلات الخطيرة، التي ترتبها السياسات الخاطئة على “مستقبل العراق  ووحدته وسلامة أراضيه وكرامة شعبه”.

وعاهد الكاظمي خلال البيان الشعب العراقي والمرجعية بـ”الوفاء بالعهد” والثبات على “طريق الإصلاح”، مؤكدا على تقديم “مصالح الوطن ونرعى حقوق الناس بالعدل، ولا نخاف في الحق لومة لائم”.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.