وكالة اخبارية عراقية مستقلة

انطلاق عمليَّة “الفتح المبين” لملاحقة داعش غربي الأنبار

خام-الأنبار: أعلنت قيادة عمليات الحشد الشعبي لقاطع الأنبار، عن انطلاق عملية عسكرية فجر اليوم الاحد باسم (الفتح المبين) لمداهمة وتفتيش عدد من الاهداف المنتخبة المهمة على صعيد أمن محافظة الأنبار غربي البلاد.


وقال قائد العمليات الأنبار للحشد قاسم مصلح في تصريح نقله الموقع الالكتروني الرسمي للحشد إن “عملية الفتح المبين انطلقت بـ(8) محاور رئيسة واشتركت فيها (5) ألوية من الحشد الشعبي ( 13-17-18-19-37) اضافة للمديريات الساندة في هيئة الحشد الشعبي”.


واضاف أن “هدف العملية عدد من الاهداف والتي بحسب التقارير الاستخبارية يتواجد فيها عدد من الخلايا النشطة والتي نفذت عدد من العمليات في الأيَّام السابقة في محافظة الانبار”.


وأشار قائد العمليات الى ان “العملية مدعومة جويا من قبل طيران الجيش وتعد العملية مهمة ومباغته للعدو وستحقق الاهداف المرسومة وفق المعطيات التي تصل الينا من مصادرنا”.


هذا وتشترك في العملية عدد من المديريات الساندة لهيئة الحشد الشعبي وهي (لطبابة والامن والاستخبارات واللوجستي والإعلام ومعالجة الدروع والهندسة العسكرية وهندسة الميدان والاتصالات)، حسب الموقع الالكتروني.


وفي أقصى جنوبي العراق تمكنت القوات الأمنية في محافظة البصرة وخلال الصفحة الرابعة من عملية” الوعد الصادق”  وضمن قاطع المسؤولية، من القاء القبض على ٣٣ مطلوباً بقضايا قانونية مختلفة واثنين من الجنسية الآسيوية مخالفين للإقامة.


و عثرت على كدس عتاد في منطقة المحياة و٣ رمانات قاذفة عيار ٤٠ ملم ضد الدروع و٥ رمانات قاذفة عيار ٤٠ ملم ضد الأشخاص و٨ حشوات دافعة لرمانة القاذفة عيار ٤٠ملم ورمانتين دفاعية وقاعدة أحادية عيار ١٢/٧ ملم وشريط أحادية عيار ١٢/٧ ملم سعة ٦٠ أطلاقة مملوءة.


وقالت خلية الإعلام الأمني في بيان انه تمَّ التعامل مع المواد المضبوطة والملقى القبض عليهم وتسليمهم الى الجهات المختصة.


وكان قائد عمليات البصرة اللواء الركن أكرم صدام مدنف قد أعلن في وقت سابق من اليوم انطلاق الصفحة الرابعة لعمليات “الوعد الصادق” في محافظة البصرة.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.