وكالة اخبارية عراقية مستقلة

ابناء صاحبة الجلالة يتنفسون الصعداء للمرة الاولى منذ 3 اعوام في نينوى

خام – نينوى: تنفس ابناء صاحبة الجلالة الصعداء للمرة الاولى  بعد ثلاث سنوات قضوها تحت وطأة احتلال داعش لمحافظة نينوى.

ام الربيعين، التي قدمت اكثر من 220 شهيدا من الاقلام الحرة اضافة الى اختطاف عشرات منهم ومازال مصيرهم مجهولا حتى اليوم؛ تشهد نشاطا ملحوظا للحركة الصحفية والنشاط الاعلامي.

نقيب الصحفيين، “مؤيد اللامي”، اعلن خلال زيارته الاخيرة لمدينة الموصل، انها “جاهزة للعمل الاعلامي من دون اي مضايقات تعيق عمل السلطة الرابعة”، مشيرا الى ان “الفضل الرئيسي يعود للقوات الامنية المحررة التي اعادت الامن والاستقرار للمدينة”.

 

اجراءات للدعم

 

ويقول محافظ نينوى، نوفل العاكوب، لمراسلة  “خام”،  ان “مبنى محافظة نينوى، خصص مقرا بديلا لفرع النقابة تحت حماية مستمرة من قبل القوات الامنية، مع توفير عجلات لنقل الصحفيين، ودعم انشاطاتهم الاعلامية خلال زيارة المسؤولين الى محافظة نينوى”.

واضاف، ان “ادارة المحافظة دأبت على تكريم عوائل الصحفيين الشهداء في المناسبات الرسمية والمحلية عرفانا للدور البطولي الذي سعى صحفيو المحافظة من خلاله لنقل حجم المعاناة والحقائق في المدينة التي كانت تعيش تحت وطأة داعش”.

 

تفاؤل اعلامي

 

يقول الاعلامي، اياد طالب لـ”خام”، ان”نينوى آمنة الان، ونحن بدورنا نعمل بحرية مطلقة بعد ظلم دام 3 اعوام تحت وطأة داعش، وملاحقة التنظيم الارهابي للاعلاميين وقتلهم، او تهديدهم بالتقل، لمنعهم من نقل الجرائم التي ارتكبها ضد اهالي المحافظة”.

وتضيف الاعلامية سحر طارق  لـ”خام”، ان “السلطة الرابعة استعادت ثقتها مجددا في مدينة الموصل، وبدأنا نعمل امام الملأ وباسمائنا وعناويننا الصريحة، بعيدا عن القلق والخوف الذي كان يلاحقتنا في كل مكان”، مشيدة بدور “القوات الامنية التي اعادت للصحفيين الثقة والقدرة على العمل بكل حرية”.

وتضيف طارق، ان “عملنا الاعلامي يجري بجو مريح مع زيادة ساعات العمل وامكانية الوصول الى كل المناطق حتى الساخنة منها لتغطية الاحداث”، مشيرة الى ان “الاعلامين كانوا يحلمون بالوصول الى اماكن لا تبعد سوى كليوترات عن مساكنهم ابان حكم داعش “.

 

دعوة للمواهب الشابة

 

نقيب الصحفيين مؤيد اللامي دعا خلال زيارته لمدينة الموصل، “الاقلام الشابة والمشاركة بنقل الحقائق الى تثبيت عضويتهم في نقابة الصحافيين لتكون خير داعم لهم في مسيرتهم الاعلامية، مع  تكثيف الدورات التدريبية القادرة على صقل المواهب، “مشيرا الى ان “النقابة تعمل على التنسيق مع الفضائيات والوكلات العراقية والعربية من اجل تسليط الضوء اكثر على مجريات الاحداث في نينوى الساعية الى النهوض مجددا بعد اعوام من القهر والدمار. انتهى (ج.م)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.