وكالة اخبارية عراقية مستقلة

دراسة: الأطفال المصابون بنزلات برد لديهم أجسام مضادة لكورونا

خام -متابعة :
كشفت دراسة حديثة أن الأطفال الذين أصيبوا بنزلات البرد سابقًا، لديهم أجسام مضادة لفيروس كورونا تمنعهم من الإصابة بحالة MIS-C.

وترتبط هذه الحالة بالإصابة بفيروس كورونا عند الأطفال، وتعرف علميًا باسم متلازمة التهاب الأجهزة المتعددة لدى الأطفال، وتوصلت الأبحاث إلى أن MIS-C تختلف عن فيروس COVID-19 ومرض كاواساكي.
ورغم ذلك، لا يُعرف الكثير عن سبب ظهور أعراض هذه الحالة عند بعض الأطفال، إلا أن أعراضها تشمل الطفح الجلدي والحمى وآلام البطن، وكذلك التهاب الملتحمة والسعال والصداع.
وخلال الدراسة، قارن العلماء من معهد كارولينسكا في السويد بين الأطفال الأصحاء، والأطفال الذين يعانون من حالة MIS-C ومرض كاواساكي، وتبين أن الأطفال الذين يعانون من حالة MIS-C يفتقرون إلى الأجسام المضادة ضد نزلات البرد.
وتوصل الباحثون إلى أن الأجسام المضادة التي يتم الحصول عليها بعد الإصابة بنزلات البرد، تلعب دورًا كبيرًا بالتحكم في تطور MIS-C والإصابة بها.
من جانبه، قال الدكتور بيتر برودين، المؤلف الرئيسي للدراسة إنه لا توجد حاليًا طريقة للتحقق من النظرية التي تشير إلى أن المناعة ضد نزلات البرد عبر الأجسام المضادة توفر الحماية ضد MIS-C، لكن يبدو أن هذا هو الحال.
ولا يستطيع العلماء تفسير سبب إصابة البالغين بفيروس COVID-19 بينما يصاب الأطفال بـ MIS-C، على الرغم من السبب هو الفيروس نفسه.انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.