وكالة اخبارية عراقية مستقلة

العمليات المشتركة: سنفرض القانون في كل المحافظات التي تعاني من السلاح غير المنضبط

خام-بغداد:

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الأحد، (6 أيلول 2020)، أنها جادة في فرض القانون في كل المحافظات التي تعاني من انفلات أمني بسبب السلاح غير المنضبط، مشيرةً إلى أن العمليات التي أطلقت في بغداد والبصرة حققت أهدافها. 

 ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية عن المتحدث باسم العمليات اللواء تحسين الخفاجي قوله إن القيادة نفذت عمليات أمنية في بغداد والبصرة وبتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، “بمطاردة وملاحقة الخارجين عن القانون”.

وأضاف أن “العملية الأمنية حققت نتائجها، من خلال ما حصلت عليه من أسلحة واعتدة، فضلاً عن القاء القبض على مطلوبين مهمين في تجارة المخدرات والارهاب”. 

وأوضح أن “انطلاق العمليات الامنية الاخيرة، جاءت من أجل حصر السلاح بيد الدولة، فضلا عن فرض هيبة الدولة والقانون”.

وشدد على أن “قيادة العمليات جادة في فرض القانون في جميع المحافظات العراقية التي تتعرض لانفلات أمني بسبب السلاح غير المنضبط”.

ويوم أمس السبت، أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق أن القوات الأمنية شرعت بتنفيذ عمليات تفتيش للبحث عن سلاح ومطلوبين بمنطقتين في بغداد.

وذكر بيان للخلية تلقت “خام”نسخة منه أن “منطقة حسينية المعامل شرق بغداد شهدت استخداماً خطيراً للأسلحة المتوسطة والخفيفة في النزاعات التي حصلت فيها، وتسببت بإزهاق أرواح الأبرياء من دون أي احترام لأمن المواطنين ومشاعرهم، حيث عاشت العوائل رعباً نفسياً شديداً”.

وأضاف البيان أن الدولة وأجهزتها الأمنية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام  هذا التحدي الواضح لسلطة القانون، وأنه من واجباتها الأساسية حماية مواطنيها، والحفاظ على أمنهم ومصالحهم، وطالبت الخلية  المتخاصمين بأي نزاع أن يلجأوا إلى القضاء وفقاً للقانون، لأن استخدام السلاح بين المتخاصمين ليس هو الحل.

وتابع “ومن أجل فرض القانون وتعزيز الأمن، شرعت القوات الأمنية وبصنوفها المختلفة بإمرة قيادة عمليات بغداد، بتفتيش منطقة حسينية المعامل ونزع أنواع الأسلحة مِن المواطنين ومصادرتها وفقاً للقانون ولفرض الأمن والأستقرار “.

وأشار إلى أن القطعات المشاركة في العملية الأمنية هي أفواج مِن جهاز مكافحة الإرهاب، وأفواج مِن القوات الخاصة، وقطعات مِن الفرقة المدرعة التاسعة، ومفارز الكلاب البوليسية مِن وزارة الداخلية.

ولفت البيان إلى أن قوة أمنية مشتركة نفذت أيضا عمليات مداهمة في منطقة الفضيلية لتنفيذ مذكرات قبض على مطلوبين، مشيراً إلى أنه تم إلقاء القبض على خمسة متهمين مطلوبين للقضاء وفق المادة 4 إرهاب، والمادة 406 (قتل) ، وقام أحد المتهمين المطلوبين بفتح النار على القوة الأمنية، وحاول الهرب لكن قوات الأمن تمكنت مِن إلقاء القبض عليه وضبط السلاح المستخدم.

كما أعلنت الخلية أن القوات الأمنية نفذت أيضا عملية أمنية كبيرة للتفتيش في البصرة.

وقالت “في تمام الساعة الخامسة فجر السبت شرعت قيادة عمليات البصرة بتنفيذ عملية أمنية كبيرة للتفتيش اشتركت فيها قطاعات الجيش العراقي ولواء المشاة البحري وحرس الحدود وشرطة الطوارئ”.

وكان رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أكد في وقت سابق أن الحكومة ورثت تركة ثقيلة من السلاح المنفلت والنزاعات العشائرية، التي باتت تشكل خطراً حقيقياً على المجتمع وتهدد أفراده، كما تعمل على عرقلة جهود الإعمار والتنمية في البلاد”، موجهاً قادة الأجهزة الأمنية لمتابعة هذا الملف والتنسيق المشترك بين القوات الأمنية “للعمل بكل الجهود المتاحة لإنهائه، وفرض هيبة الدولة، ومواجهة كل ما يهدد أمن واستقرار البلد”.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.