وكالة اخبارية عراقية مستقلة

تزامنا مع عمليات البصرة وبغداد .. الكاظمي يوجه بملاحقة الجماعات الخارجة على القانون

خام -بغداد :
أفاد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، السبت ، بأن رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، وجه بملاحقة الجماعات الخارجة على القانون في جميع المحافظات.
وقال رسول في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية، إن “عملية الوعد الصادق في البصرة جاءت بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة وبتخطيط وإشراف قيادة العمليات المشتركة”.
وأضاف، أن “ستكون هناك عمليات في أي منطقة تحاول الخروج عن سلطة القانون”، مؤكداً: “سنضرب بيد من حديد على كل من يحاول العبث بالأمن والنظام”.
وتابع رسول، أن “القوات الأمنية والقطعات ستستمر بملاحقة من يحاول زعزعة الامن والنظام، ونخطط منذ فترة لهذه العمليات وفق معلومات استخبارية دقيقة”.
وأشار إلى أن “العشائر تقف مع القوات الأمنية وهناك تنسيق في المناطق التي تتم فيها العمليات”، لافتاً إلى أن “العمليات الامنية عراقية خالصة ومن دون مشاركة لتحالف الدولي”.
وفي وقت سابق من اليوم، انطلقت عمليات أمنية في البصرة، ومناطق في بغداد، شهدت نزاعات عشائرية كبيرة، وذلك لنزع السلاح من هذه المناطق.
وقالت قيادة العمليات المشتركة، في بيان ، إن “منطقة الحسينية شرق بغداد، شهدت استخداما خطيرا للأسلحة المتوسطة والخفيفة في النزاعات التي حصلت فيها تسببت بإزهاق ارواح الابرياء دون اي احترام لأمن المواطنين ومشاعرهم حيث عاشت العوائل رعبا نفسيا شديدا”.
وأضافت، أن “الدولة وأجهزتها الأمنية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا التحدي الواضح لسلطة القانون ومن واجباتها الاساسية حماية مواطنيها والحفاظ على أمنهم ومصالحهم ويجب على المتخاصمين بأي نزاع أن يلجأوا الى القضاء وفقا للقانون لأن استخدام السلاح بين المتخاصمين ليس هو الحل”.
وتابعت العمليات، أنه “ومن أجل فرض القانون وتعزيز الأمن، شرعت قواتنا الأمنية وبصنوفها المختلفة بأمرة قيادة عمليات بغداد فجر هذا اليوم السبت، بتفتيش منطقة حسينية المعامل ونزع أنواع الأسلحة مِن المواطنين ومصادرتها وفقا للقانون ولفرض الأمن والاستقرار فيها”.
ومضت بالقول، إن “قواتنا ستصل الى كل منطقة يستخدم فيها السلاح خلال النزاعات والخصومات. ونهيب بالمواطنين كافة التعاون التام مع القوات الأمنية المكلفة بالواجب مِن أجل سلامتهم وأمنهم”.
وقالت، إنها “قوات مخولة بكامل الصلاحيات، كما نذكر جميع المواطنين الكرام بأن حيازة الأسلحة المتوسطة جريمة يعاقب عليها القانون”.
وبدورها، قالت خلية الإعلام الأمني في بيان إنه “في تمام الساعة الخامسة فجر اليوم شرعت قيادة عمليات البصرة بتنفيذ عملية أمنية كبيرة للتفتيش اشتركت فيها قطعات الجيش العراقي ولواء المشاة البحري وحرس الحدود وشرطة الطوارئ”.انتهى (1)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.