وكالة اخبارية عراقية مستقلة

ماكرون.. يدعو لقيّادة مرحلة انتقالية وبناء سيادة عراقيَّة مهمّة للمنطقة

خام-بغداد: أكّد الرئيس العراقي برهم صالح، يوم الاربعاء، أن العراق دولة ذات سيادة تحترم جيرانها والمجتمع الدولي، فيما دعا نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون لقيادة مرحلة انتقالية وبناء سيادة عراقية مهمة للمنطقة

وبيّن صالح خلال مؤتمر صحفي مشترك مع ماكرون وتابعته وكالة “خام”، “نتطلع لتعزيز علاقتنا مع فرنسا لبناء شراكة استراتيجية”، مضيفا “حققنا انتصارا كبيرا على الإرهاب والتطرف، وأمامنا تحديات كبيرة لإنهاء الإرهاب”.

وأوضح صالح “نحن دولة ذات سيادة تحترم جيرانها والمجتمع الدولي”، لافتا إلى أنه “تحدث مع الرئيس ماكرون حول الوضع الأمني في المنطقة”.

وتابع أن “العراق يتطلع إلى لعب دور محوري في المنطقة ولا نريد أن نكون ساحة صراع للآخرين”.

من جانبه قال ماكرون إن “بلاده تدعم العراق حكومة وشعبا الذي يواجه تحديات عدة بسبب الحرب والإرهاب”.

وأشار إلى أن “التحدي الأكبر للعراق هو التدخلات الخارجية، التي تضعف الدولة العراقية”، مضيفا ان “المسؤولين في العراق عليهم بناء سيادة بلدهم”.

وتابع ماكرون أن “العراق يمر بتحديات اقتصادية وامنية والحرب على داعش لم تنته بعد”، مؤكدا أن “من مصلحة المجتمع الدولي دعم العراق”.

كما أكّد “المسؤولون العراقيون عليهم قيادة مرحلة انتقالية وبناء سيادة عراقيَّة مهمة للمنطقة”.

واستقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الأربعاء، (2 أيلول 2020) نظيره الفرنسي، ايمانويل ماكرون، في القصر الرئاسي في بغداد. وتأتي زيارة الرئيس الفرنسي إلى بغداد، بعد انتهاء زيارته إلى العاصمة اللبنانية بيروت.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.