وكالة اخبارية عراقية مستقلة

ماكرون يجتمع مع الرئاسات الثلاث: التحديات كثيرة لضمان سيادة العراق في الداخل والمنطقة

خام-بغداد: أكّد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، وجود تحديات كبيرة أمام ضمان سيادة العراق، فيما أشار إلى أن الجنود الفرنسيين يقاتلون الإرهاب جنباً إلى جنب.

وقال ماكرون في تغريدة عبر تويتر، إن “هناك تحديات عديدة لضمان سيادة العراق بكافة أبعاده الأمنية والاقتصادية في الداخل وفي المنطقة”.

وأضاف، أن “أمننا الجماعي واستقرارنا الإقليمي على المحك، وأن جنودنا يقاتلون جنباً إلى جنب لضمان الهزيمة النهائية للجهاديين”. وفي وقت سابق من اليوم، ذكر ماكرون في تغريدة عبر حسابه على منصة “تويتر”: “في بغداد، حيث يسعدني أن أزور العراق للمرة الأولى، أتيت لتقديم دعمنا للعراق في وقت التحديات”.

قبل ذلك، وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى العاصمة العراقية بغداد، قادماً من بيروت.

وسيلتقي ماكرون في مستهل زيارته، رئيس الجمهورية برهم صالح في القصر الرئاسي، وسط مراسم استقبال رسمية للرئيس الفرنسي.

وقال مصدر مطلع ، إن “جدول زيارة الرئيس الفرنسي ماكرون إلى بغداد، قصير وسيلتقي من خلاله أبرز المسؤولين العراقيين وكذلك سيلتقي رئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني في بغداد”.

وأضاف المصدر أن “ماكرون سيلتقي صالح والكاظمي لبحث عدد من القضايا، أبرزها التعاقدات العراقية الفرنسية فيما يتعلق بالتسليح، والتوغل التركي داخل الاراضي العراقية”.

وأشار إلى أن “هذا يعكس رسالة فرنسا التي حملها وزير خارجيتها جان إيف لودريان لدى زيارته بغداد في شهر تموز الماضي، بأنه على بغداد أن “تنأى بنفسها عن التوترات الاقليمية”.

وفي السابع والعشرين من آب الماضي، قامت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي بزيارة إلى العراق، التقت خلالها مسؤولين في بغداد وإقليم كردستان العراق.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.