وكالة اخبارية عراقية مستقلة

الكاظمي يعلّق على قمة عمّان الثلاثية: مَشرِق جديد للتنميَّة والأزهار

خام-بغداد: علّق رئيس الوزراء العراقية مصطفى الكاظمي اليوم الأربعاء، (26 آب 2020)، على قمة عمّان الثلاثية التي شارك فيها العراق مع مصر والأردن بالقول: من أجل مَشرِق جديد للتنمية والازدهار.

الكاظمي وفي تغريدة له على منصة التواصل تويتر قال: شاركتُ في الاجتماع الثلاثي العراقي المصري الأردني، بضيافة أخي جلالة الملك عبد الله الثاني، ومشاركة أخي فخامة الرئيس السيسي.

وأوضح أنه “نتطلع” الى أن يكون لقاء “الأشقاء” بوابة نحو المستقبل، خدمة لشعوبنا، من أجل مَشرِق جديد للتنمية والازدهار، وتكريس روح الحوار  والتفاهم والأمن في المنطقة.

وكان رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أكد أمس الثلاثاء، (25 آب 2020)، خلال مشاركته في القمة الثلاثية مع مصر والأردن، على أن بلاده ملتزمة برؤية ستراتيجية تدعم استقرار المنطقة وخلق فرصة التهدئة.
 
وقال الكاظمي في كلمة بالقمة التي عقدت في العاصمة الأردنية عمّان، مع ملك الأردن عبدالله الثاني والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إن “منطقتنا ليست بحاجة إلى حُرُوب، وصراعات جديدة، بل بحاجة لأن نقف جميعاً مع بعضنا، ونعمل من أجل تحقيق ما تصبو إليه شُعُوبنا من أمن واستقرار وتنمية وحياة أفضل، وأن نعمل لصنع السلام”.
 
وانطلقت أمس أعمال القمة الثلاثية بين العراق والأردن ومصر، بحضور قادة الدول الثلاث، بعد ساعات من وصول رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي إلى العاصمة الأردنية عمان.
 
وأمس الثلاثاء، عقد الكاظمي وعبدالله الثاني والسيسي، اجتماعاً تباحثياً قبيل انعقاد القمة، تناولوا فيه بحث عدد من القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك، وتعزيز التعاون بين كل من بغداد وعمّان والقاهرة، على مختلف الصعد والمجالات، بحسب بيان المكتب الإعلامي.
 
وكان الكاظمي قد عقد جولة مباحثات مع عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني، بعد وصوله إلى العاصمة عمّان للمشاركة في القمة الثلاثية مع مصر والأردن تناولت العلاقات الثنائية وأهم الملفات المشتركة ومستجدات الأوضاع في المنطقة، حيث أجريت مراسم الاستقبال الرسمي من قبل عاهل المملكة الأردنية لدى وصوله إلى مطار الملكة علياء الدولي، حيث عزفت موسيقى السلامين الوطني العراقي والملكي الأردني.
 
وأشار الديوان الملكي إنه خلال لقاء الملك مع رئيس الوزراء العراقي، جرى التأكيد على متانة العلاقات التي تجمع الأردن والعراق، والحرص على توطيدها في مختلف المجالات، ومواصلة التنسيق والتشاور بينهما إزاء مختلف القضايا.
 
ولفت الملك، خلال اللقاء، إلى ضرورة تفعيل الاتفاقيات الثنائية في جميع المجالات للنهوض بالعلاقات الاقتصادية، خاصة في مجال الطاقة والربط الكهربائي وزيادة التبادل التجاري، مشدداً على وقوف الأردن “إلى جانب العراق الشقيق في تعزيز أمنه واستقراره والحفاظ على وحدة ترابه، واستقلاله السياسي، والتصدي لكل محاولات التدخل في شؤونه الداخلية”.
 
ويضم الوفد المرافق لرئيس الوزراء العراقي، وزير الخارجية، ووزير الدفاع، ومدير المكتب الخاص لرئيس الوزراء، ومدير عام العلاقات الخارجية ومكافحة الإرهاب.
 
وانعقدت القمة في ظل إجراءات صحية مشددة، بعد إصابة وزير الاتصالات العراقي أركان شهاب الشيباني بفيروس كورونا إثر وصوله إلى الأردن تحضيراً للقاء.
 
وعقدت الأردن، ومصر، والعراق اجتماعات مماثلة في العامين الماضيين، ركزت على البنى التحتية والتنسيق المشترك لمحاربة التنظيمات المسلحة.انتهى(ع-ع)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.